ليدي غاغا تأسف لتعاونها السابق مع آر كيلي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ليدي غاغا

أسفت المغنية الأميركية ليدي غاغا، علنا، لتعاونها مع المغني آر كيلي في أغنية "دو وات يو وانت ويذ ماي بادي" صادرة سنة 2013، واصفة الاتهامات الموجهة له بأنها "مريعة، ولا يمكن قبولها"، ومبدية الدعم للضحايا المفترضين.

وبعدما كان من أبرز الأسماء بموسيقى "آر آند بي" في التسعينيات، واشتهر خصوصا بأغنيته "أي بيليف أي كان فلاي"، عاد كيلي إلى الواجهة، بعد عرض وثائقي الأسبوع الماضي يتضمن اتهامات بالاعتداء الجنسي بحقه.

وكتبت غاغا في رسالة نشرتها عبر "تويتر"، "بصفتي ضحية للاعتداء الجنسي، أنجزت هذه الأغنية والتسجيل المصور المرافق لها في مرحلة حالكة من حياتي".

ولفتت المغنية، التي تقول إنها تعرضت للاغتصاب في سن الـ 19 من جانب منتج موسيقي لم تكشف هويته، إلى أنه بالنظر لعنوان الأغنية "يبدو بوضوح إلى أي مدى كنت مضطربة".

وأوضحت أنها ستسحب الأغنية من كل منصات الموسيقى الإلكترونية، مشيرة إلى أنها لن تجدد تعاونها مع آر كيلي.

هذا المقال "ليدي غاغا تأسف لتعاونها السابق مع آر كيلي" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الجريدة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجريدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق