الاحتفال بتدشين برنامج الابتكار في قطاع التصنيع الغذائي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يهدف لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

الرئيس التنفيذي لمركز الابتكار الصناعي:
المركز ساهم بتأسيس 10 شركات وتأهيل وتدريب نحو 230 مواطنا

مسقط ـ العمانية: دشن مركز الابتكار الصناعي أمس “برنامج الابتكار في قطاع التصنيع الغذائي” ويهدف إلى استحداث أحدث التقنيات في قطاع الأغذية والمشروبات وتمكين الابتكار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال التصنيع الغذائي.
رعى حفل التدشين سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة الذي أوضح أن قطاع التصنيع الغذائي يمثل حلقة مهمة يجب أن تأخذ نصيبها خصوص مع زيادة الإنتاج والتصدير للمنتجات كمواد خام في المنتجات النباتية والحيوانية والسمكية.
وبين أن مركز الابتكار الصناعي يقوم بدور مهم في تحقيق قيمة مضافة للمنتجات الغذائية داخل السلطنة، مشيرا إلى أن حفل التدشين تضمن حلقة عمل تعريفية يعقبها برنامج تدريبي مكثف يقوم به المركز للشريحة المستهدفة، موضحا أن البرنامج يركز على قطاعات التمور والأسماك واللحوم البيضاء والحمراء والخضروات والفواكه والعسل العماني.
من جانبه أوضح الدكتور عبد الله بن محمد المحروقي الرئيس التنفيذي لمركز الابتكار الصناعي أن السلطنة تزخر بالعديد من المواد الخام التي يتطلب استغلالها بالطريقة المثلى خلال الفترة المقبلة، من خلال الابتكار ورفع القيمة المضافة وإيجاد فرص وظيفية، وإثراء وتنويع الاقتصاد الوطني، وتحسين أداء المصانع القائمة في أرض السلطنة.
وأشار الرئيس التنفيذي لمركز الابتكار الصناعي إلى أن المركز ساهم منذ تدشينه في عام 2017 على تأسيس 10 شركات، وتأهيل وتدريب نحو 230 كادرا وطنيا بشهادة اختصاصي ابتكار صناعي.
وبين أن المركز يضم أربعة برامج رئيسية تتمثل في تأهيل رأس المال البشري وبناء القدرات، حيث يتم تخريج 100 شاب وشابة سنويا في مجال الابتكار الصناعي.
وقال إن البرنامج الثاني يختص بتأسيس المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي تتبناها الكوادر الوطنية، فيما يختص البرنامج الثالث بتمكين الابتكار في المصانع والشركات القائمة وبالأخص المؤسسات الصغيرة والمتوسطة منها، مضيفا أن البرنامج الرابع يختص بالابتكار الصناعي في القطاعات الاقتصادية الواعدة.
وأوضح المحروقي أن المركز تبنى الابتكار في قطاع التمور وقطاع الرخام والابتكار في قطاع التصنيع السمكي وخرجت جميعها بفرص استثمارية واعدة، مؤكدا أن المركز يولي اهتماما كبيرا لتأهيل الشباب داخل السلطنة وخارجها من خلال ابتعاثهم في دورات تدريبية مكثفة لتأهيلهم على الابتكار في هذه القطاعات.
من جانبها أوضحت الدكتورة بشائر الريامية استشاري ابتكار أغذية ومشروبات بمركز الابتكار الصناعي أن مركز الابتكار الصناعي يستهدف قطاعات حيوية ذات عوائد اقتصادية مجزية للدولة لذا جاء تدشين برنامج الابتكار في قطاع التصنيع الغذائي للشركات المتوسطة والصغيرة والشركات الناشئة لتقوم بدور كبير في عملية التصنيع الغذائي مستقبلا.
وقالت إن توصيل المنتجات يحتاج إلى حلول تقنية ومنتجات تتميز بالجودة ودراية بمتطلبات الأسواق العالمية لتغير المنتجات بما يتناسب مع هذه الأسواق، مبينة أهمية الصناعات التحويلية في إضافة قيمة محلية مضافة للمنتجات الزراعية.
وأقيمت على هامش حفل التدشين حلقة عمل ناقشت دور مركز الابتكار الصناعي في تفعيل الابتكارات الصناعية في السلطنة ومستقبل السلطنة في قطاع التصنيع الغذائي والفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع والتوجهات العالمية في أسواق قطاع الأغذية والمشروبات وحقوق الملكية الفكرية إضافة إلى استعراض منتجات ابتكارية من الأغذية والمشروبات في أوروبا وآسيا والسوق الخليجي.

هذا المقال "الاحتفال بتدشين برنامج الابتكار في قطاع التصنيع الغذائي" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوطن (عمان)) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن (عمان).

أخبار ذات صلة

0 تعليق