مصر والأردن تتفقان على إزالة كافة المعوقات المتعلقة بتصدير واستيراد المنتجات الزراعية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اختتمت اللجنة الفنية الزراعية المصرية الأردنية فى دورتها السادسة أعمالها بالعاصمة الأردنية عمان بحضور عدد كبير  من الخبراء والفنيين كبار المصدرين وعلى رأسهم سمير النجار وعبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية فى البلدين. نرأس أعمال اللجنة وزيرا الزراعة فى البلدين الدكتور عز الدين أبو ستيت، ووزير الزراعة والبيئة الأردنى المهندس إبراهيم الشحاحدة، وتولى المكتب التجارى المصرى بالعاصمة الأردنية عمان برئاسة الوزير المفوض التجارى عبير كمال ومعها بقية أفراد المكتب التنسيق والترتيب لكافة اجتماعات اللجنة وإعداد جدول الأعمال. ناقشت الاجتماعات عددًا من الموضوعات بالغة الأهمية بين البلدين فى مجال المعاملات التجارية ومنها، الإجراءات الخاصة بدخول السلع الزراعية للسوق الأردنية والعكس وتصدير الخيول.

واستعرضت الاجتماعات الميزان التجارى الزراعى بين البلدين حيث تبين ارتفاع قيمة المستوردات الزراعية المصرية وانخفاض قيمة الصادرات الزراعية الأردنية. وأرجع الجانب المصرى ارتفاع الفجوة بين البلدين فى الصادرات والواردات الزراعية بين البلدين إلى ظهور فرص تجارية صاحبت انخفاض قيمة الجنيه المصرى أمام الدولار فى ظل علاقات متميزة بين الجانبين المصرى والأردنى من القطاع الخاص. وعلمت «الوفد» ان الجانب الأردنى طلب من نظيره المصرى تزويده بشروط تصدير الخضراوات والفاكهة إلى السوق المصرى، حيث

أشار الجانب المصرى إلى أن دخول المنتجات الزراعية الأردنية إلى مصر لا يخضع لأية إجراءات حمائية، وإنما يتطلب الأمر دراسة الوضع الحجرى الزراعى للبلد المصدر من خلال تقديم الملفات الفنية، وإعداد دراسة تحليل مخاطر الآفات تمهيدا لمنح الرخص الفنية للاستيراد. وأكد الجانب المصرى انه قام بتعميمه على كافة المصدرين المصريين للحصول على اذون الاستيراد الفنية المسبقة الصادرة عن الجانب الأردنى لضمان عدم تأخير الارساليات فى المراكز الحدودية ويتم ذلك بالتنسيق مع المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية. وطالب الجانب المصرى بأن تكون هناك ضوابط من الجانب الأردنى لمراجعة الأسعار الاسترشادية التى يتم فرضها على الصادرات المصرية الزراعية حفاظا على حقوق الطرفين، وأبدى الجانب الأردنى رأيه فى هذا الموضوع، مؤكدًا لنظيره المصرى أن البضائع المستوردة من مصر تخضع فقط لأحكام اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية، بحيث يتم إعفاؤها من الرسوم الجمركية الموحدة واستيفاء ضريبة المبيعات بنفس النسب التى تخضع لها المنتجات المحلية. وفى مجال الثروة النباتية والحجر الزراعى أكد الجانب الأردنى ضرورة تسهيل إجراءات تسجيل مدخلات الإنتاج الزراعى لدى الجانب المصرى ويشمل ذلك المبيدات والبذور والأسمدة وغيرها، نظرا للفترات الطويلة التى تستغرقها عمليات تسجيل أى منتج قبل تسويقه، وقام الجانب المصرى بإيضاح الإجراءات الخاصة بذلك وتسليم الجانب الأردنى كتيبات خاصة بإجراءات التسجيل المعتمدة لدى الجانب المصرى، موضحا أن الأمر خاضع لإجراءات معتمدة يتم تطبيقها على كافة الشركات المحلية والدولية، كما أضاف الجانب المصرى أن هناك نحو 120 مبيدا كيماويا ذا منشأ أردنى مسجل لدى لجنة المبيدات الزراعية المصرية بوزارة الزراعة من إجمالى 1621 مسجل فى مصر. واتفق الجانبان المصرى والأردنى على ضرورة الاستمرار بالإخطار الفورى عن أى إرسالية مخالفة من خلال نقاط الاتصال الرسمية لاتخاذ الإجراءات المناسبة بهذا الخصوص، كما اتفق الجانبان على تبادل الإخطارات الصادرة من جانب السلطات المختصة فى كلا البلدين بخصوص العقوبات المفروضة على منشآت تبخير ثمار الفاكهة، سواء بحظر الاستيراد من الجانب الأردنى أو بحظر التصدير من الجانب المصرى. وابدى الجانبان ارتياحهما لمستوى التعاون فى مجال تبادل المعلومات الخاصة بالحجر الزراعى والسعى لاستكمال الملفات الفنية تمهيدا لفتح السوق المصرى أمام المنتجات الزراعية الأردنية ومنها محصول البندورة، وأشتال النخيل والفراولة والزيتون. وطالب الجانب المصرى بضرورة تزويده بكافة البيانات الفنية التى تم طلبها من الجانب الأردنى بهذا الشأن. وطالب الجانب الأردنى تزويده بأشتال الجوافة المتميزة والحمضيات وأشجار الغابات لصناعة الأخشاب كالباولونيا والماهوجنى، ووعد الجانب المصرى بدراسة الطلب وبما لا يتعارض مع حقوق الملكية الفكرية والإجابة على الطلب عبر القنوات الرسمية.

 

هذا المقال "مصر والأردن تتفقان على إزالة كافة المعوقات المتعلقة بتصدير واستيراد المنتجات الزراعية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق