معياران أساسيان لاختيار الوظيفة المقبلة بحِكمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قد يصل الشخص في وظيفته إلى طريق مسدود يجعله يفكر في ترك العمل والبحث عن وظيفة أخرى، إلا أن هذا ليس بالأمر السهل أيضًا، إذ إن الشخص في هذه المرحلة يكون قلقًا من اتخاذ هذا القرار ويفكر في احتمالية أن يذهب من وضع سيئ إلى وضع أسوأ، وذلك حسبما ناقش تقرير "إنك".

 

ومن المهم قبل أن يترك الشخص وظيفته الحالية وينتقل إلى أخرى أن يفكر جيدًا في معنى الوظيفة الجيدة بالنسبة له، حيث يختار الكثير من الأشخاص الوظيفة التالية لهم بناءً على معايير خاطئة مثل الراتب الجيد والموقع والمزايا، وعلى الرغم من أن هذه الأمور مهمة ويجب التفكير فيها في النهاية إلا أن هناك معيارين أساسيين يجب التفكير بهما قبل ذلك.

 

معياران أساسيان لاختيار الوظيفة المقبلة

 

1- هل تقدم الوظيفة حل لمشكلة يهتم بها الشخص؟

 

 

- من المهم أن يختار الشخص وظيفة لها هدف وتساهم في حل مشكلة ما.


- فعندما يكون للوظيفة التي يقوم بها الشخص هدف مهم فإنه يشعر بالمزيد من الرضا ويشارك في العمل على نحو أكبر، مما يؤدي إلى زيادة إنتاجيته ونجاحه.


- من ناحية أخرى إذا لم يختر الشخص وظيفة تتيح له فرصة المساهمة في شيء يهتم به، فسوف يفقد حماسه ورغبته في الاستمرار.


- لا يتطلب الأمر اختيار وظيفة تغير العالم، ولكن اختيار وظيفة يكون لها تأثير إيجابي على المجتمع والعالم.

 

2- ما هي المهارات التي تريد استخدامها في الوظيفة؟

 

 

- قد يكون لدى الشخص الكثير من المهارات والإمكانات، إلا أنه قد لا يرغب في استخدام جميع مهاراته وخبراته يوميًا في مكان العمل.


- لذلك من المهم أن يفكر الشخص في الطريقة التي يحب تنفيذ المهام بها.


- يتضح ذلك بشكل كبير في إعلانات الوظائف، فعلى الرغم من أن هناك عشرات الإعلانات الخاصة بوظيفة واحدة، إلا أنه لا يشبه أي من هذه الإعلانات الآخر.


- تتطلب كل وظيفة استخدام مجموعة مختلفة من المهارات.


- لذلك إذا لم يكن الشخص على دراية بالمهارات التي يريد استخدامها في العمل، فلن يتمكن من حصر الفرص المتاحة المناسبة له.

هذا المقال "معياران أساسيان لاختيار الوظيفة المقبلة بحِكمة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (ارقام) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو ارقام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق