علي عبدالقادر: خفض الفائدة قرار إيجابي محسوب بدقة ويراعي المتغيرات الدولية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد المهندس علي عبد القادر عضو جمعية رجال الأعمال المصريين وعضو مجلس ادارة معهد الاحجار الطبيعية بالولايات المتحدة الامريكية، ان قرار خفض الفائدة بنسبة 1.5% خطوة مهمة للاقتصاد المصري ويتماشي مع المتغيرات المحلية والدولية.

ووصف "عبدالقادر"، قرار البنك المركزي بـ"الإيجابي" والمحسوب بدقة وحكمة يعكس حنكة القائمين علي السياسة النقدية فى التعامل مع المتغيرات الاقتصادية الراهنة سواء فى محيطنا الدولي والإقليمي والمحلي.

وقال إن مجتمع الأعمال المصري طالما انتظر هذه الخطوة فى ظل وجود مؤشرات اقتصادية ايجابية من بينها السيطرة على الأوضاع الاقتصادية وخفض معدلات التضخم وفى نفس الوقت ارتفاع الاحتياطي الأجنبي وارتفاع التصنيف الائتماني لمصر بشهادة كبري مؤسسات التقييم العالمية وعلي رأسها تصنيف "موديز" بالإضافة إلى تحقيق مصر للمرة الأولي المرتبة الثالثة بين الأسواق الناشئة فى معدلات النمو.

اضاف: هناك متغيرات عالمية كانت وراء قرار خفض اسعار الفائدة فى مصر من أهمها انخفاض الفائدة فى البنوك المركزية حول العالم من ضمنها اقتصاديات مشهود لها بالقوة بعد تباطئ التجارة عالميًا وكذلك الحرب الاقتصادية القائمة بين امريكا والصين والتي تسببت فى بعض التباطئ الملحوظ فى الاقتصاد الصيني وبالتالي انخفضت واردات الصين من المواد الخام مما أثر فى تباطئ ملحوظ فى حركة التجارة الدولية.

وأكد المهندس علي عبد القادر، عضو مجلس ادارة معهد الاحجار الطبيعية بالولايات المتحدة الامريكية، أنه فى ظل هذه الأمور جاء قرار البنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة ليحفز الاقتصاد المحلي ويشجع على الاستثمار، مشيرًا إلى أن ارتفاع الفائدة يجعل البنوك هي الملاذ الآمن للمدخرات خاصة فى ظل ارتفاعات متتالية للفائدة تتراوح ما بين 15% و16%و17% على رأس المال وهو ما يعتبر فى حد ذاته مستوي مرتفع للفائدة غير محفز فى الدخول إلى مشروعات جديدة ويحد من الاستثمار المباشر المحلي والأجنبي.

أوضح أن قرار خفض الفائدة جاء فى توقيت مثالي خاصة وان هناك اموال استحقاقات شهادات قناة السويس والتي تقدر بنحو 64 مليار جنيه فكان من المهم تحفيز هذه الأموال للدخول فى السوق بدلا ًمن ادخارها فى البنوك.

وأكد عضو جمعية رجال الأعمال المصريين وعضو مجلس إدارة معهد الأحجار الطبيعية بالولايات المتحدة الأمريكية، أن الاقتصاد المصري مؤهل لتحقيق معدلات نمو أكبر وأن تشجيع الحكومة لاستثمار الأموال يحقق انتعاشة حقيقية اقتصاديًا واجتماعيًا من خلال تشجيع رؤوس الأموال على الاستثمار وفتح فرص عمل جديدة للشباب.

هذا المقال "علي عبدالقادر: خفض الفائدة قرار إيجابي محسوب بدقة ويراعي المتغيرات الدولية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق