«تشاينا ستيت» تفاوض على بناء برج الخور الأعلى عالمياً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر:
  • دبي - مشرق علي حيدر

التاريخ: 22 يوليو 2019

كشفت مصادر مطلعة لـ «البيان الاقتصادي»، عن أن شركة تشاينا ستيت للهندسة والإنشاءات الحكومية الصينية تجري مفاوضات مستمرة في إطار مناقصة المرحلة الثانية من بناء برج الخور في مشروع ميناء خور دبي، الذي يتوقع له أن يرتفع إلى أكثر من 1000 متر (برج خليفة الأعلى في العالم 828 متراً) والذي تطوره إعمار العقارية بالشراكة مع دبي القابضة.

وذكر متحدث باسم شركة إعمار العقارية أخيراً أن المرحلة الأولى من مشروع البرج أنجزت بالكامل وتقوم «إعمار» حالياً بمراجعة تكاليف وبنود عقود تنفيذ المرحلة التالية.

وقالت المصادر إن الشركة الصينية الفاعلة في أسواق الإنشاءات الخليجية ومقرها دبي منذ عام 2005، تأمل أن تتاح لها فرصة توقيع العقد هذا العام والمباشرة بأعمال البناء قريباً.

ونقلت المصادر عن يو تاو، الرئيس التنفيذي للشركة قوله إن مفاوضات المناقصة لا تزال مستمرة، لأنه مشروع ضخم وصعب للغاية وربما يكون أحد أكثر المشاريع صعوبة في العالم، لذا فهو يستغرق وقتاً، موضحاً أن معدات البناء العادية غير قادرة على مواجهة هذا النوع من التحدي.

وحول الارتفاعات الفائقة في المشروع أشار إلى أن الجزء الأكثر صعوبة في المشروع نقل المواد إلى ارتفاعات شاهقة غير مسبوقة في تاريخ ناطحات السحاب، مرجحاً أن برج الخور سيشهد تثبيته بأطول وأقوى كابلات من نوعها.

وكشفت المصادر عن أن عدد الأبراج التي تنفذها الشركة الصينية لصالح إعمار العقارية في الوقت الراهن وصل إلى 3 أبراج الأول في وسط المدينة واثنين في إعمار بيتش فرونت، ونفذت الشركة عقوداً في مشاريع ضخمة أبرزها قناة دبي المائية وفي نخلة جميرا وشبكة طرق دبي باركس آند ريزورتس. ولديها في الوقت الراهن عقود في 24 مشروعاً بقيمة 12.8 مليار درهم في إطار مشروعات جديدة أبرزها مطار أبوظبي الدولي وإثراء ديرة والمرحلة الثانية لشبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية.

Share

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

هذا المقال "«تشاينا ستيت» تفاوض على بناء برج الخور الأعلى عالمياً" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق