اشتعال المنافسة في سوق النقل الذكي بـ مصر.. من يفوز بالسباق؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قالت وكالة رويترز في تقرير لها إن المنافسة في سوق النقل الذكي تشتعل في مصر، في الوقت الذي تتنافس فيه العملاق الأمريكي "أوبر" مع الشركات المحلية الأصغر حجما، للحصول على شريحة أكبر من أكبر الأسواق في الشرق الأوسط.

ويقول المشغلون إن هناك مساحة أكبر للنمو. سوف يتضخم عدد سكان مصر قريبًا إلى 100 مليون. فيما تنقل سيارات الأجرة والحافلات الصغيرة والتوك توك والدراجات النارية الناس وتوصيلهم عبر الشوارع المزدحمة والضيقة.

وأشار التقرير إلى أن أكبر اللاعبين في سوق النقل "أوبر" و"كريم"، اللذان حصلا على الاكتتاب العام في مايو، وأعلنا خسارة في الربع الثالث علي نطاق أوسع يوم الاثنين، في محاولة لتجاوز المنافسين. ولا تزال الشركتان تعملان بشكل منفصل رغم اندماجهما في مارس الماضي.

يتوقع خبراء الصناعة المزيد من عمليات الدمج حيث تحاول الشركات الناشئة الحصول على حصة أكبر في السوق لخدمات الحافلات أو الدراجات النارية.

واوضحت رويترز أن مصر واحدة من أكبر 10 أسواق في العالم بالنسبة لـ"أوبر"، وينظر إليها باعتبارها مركز تكنولوجي إقليمي، حيث أنشئت شركات دفع رقمية مثل "فوري" وامتدت إلى خارج القاهرة.

وقال أحمد حمودة، المدير العام لـ "أوبر مصر" لرويترز، إن الشركة لديها 900 ألف سائق نشط في مصر وتعمل في في حوالي نصف محافظات مصر البالغ عددها 27 محافظة، وتتطلع للتوسع العام المقبل لتشمل شرم الشيخ وجنوب مصر.

قدمت كل من "أوبر" و"كريم" خدمة النقل بالحافلات، بعد إنشاء "سويفل"، التي تعمل من خلال تطبيق ذكي أيضا. وتوسع تطبيق "سويفل" أيضا في كينيا وباكستان.

الوجبات السريعة
وإلى جانب الحافلات وسيارات نقل الركاب، تنافس "أوبر" و"كريم" أيضا في مجال الدراجات النارية مع شركة "حالا" المصرية الناشئة، التي أطلقت في نوفمبر 2017، وتعمل في أكثر من 20 مدينة مصرية، وكذلك العاصمة السودانية الخرطوم.

إلى ذلك، تنتشر عملية إيصال الوجبات السريعة على نطاق واسع من خلال تطبيقات "المنيوز" و"حالا" و"أوبر إيتس" ، والشركة الإسبانية "جلوفو" و"أطلب". استحوذت شركة "بطل التوصيل" الألمانية للتوصيل على أطلب في 2017، ولديها حصة في "جلوفو".

تستخدم حالا الدراجات النارية لتسليم الوجبات السريع، والتوك توك لنقل الركاب، والدراجات النارية ثلاثية العجلات "تروسيكل" لنقل البضائع. لدى الشركة شراكات مع سلاسل مطاعم الوجبات السريعة مثل مكادونالدز وكنتاكي وبيتزا هت، والآن تتجه لاستهداف الشركات الصغيرة.

وقال منير نخلة الرئيس التنفيذي للشركة لرويترز ان لديها نحو 10 آلاف سائق نشط.

وقال المؤسس أمير علام لرويترز إن شركة المنيوز التي انطلقت في يونيو 2011 ككتالوج لقوائم الطعام من المطاعم بدأت في توصيل الطعام عبر برنامجها في أواخر العام الماضي ومن المقرر أن تبدأ في استخدام وسائل التوصيل الخاصة بها هذا الشهر.

وتعتزم جلوفو استثمار 5 ملايين يورو في مصر، حيث تقول إن استخدام الهواتف الذكية ينمو بسرعة ولكن ربع الطبات فقط يتم عبر الإنترنت.

وأضاف علام أنه "سيأتي وقت سيهيمن فيه شخص أو لاعبان..لكن لا يزال الطريق طويلا لأن السوق تنمو بشكل كبير".

وقال ماجد دسوقي، خبير النقل بجامعة جنوب كاليفورنيا، إنه من الصعب التكهن بمن سيسود. "الحجم يهم، لكنه ليس كل شئ..بالطبع عندما نصل إلى مرحلة السيارات ذاتية القيادة، سيكون الأمر مثيرا، هذا سيغير المعادلة بشكل كامل".

هذا المقال "اشتعال المنافسة في سوق النقل الذكي بـ مصر.. من يفوز بالسباق؟" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق