عملية عسكرية تركية في سوريا.. والجامعة العربية: انتهاك للسيادة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بدأت القوات التركية عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا اليوم الأربعاء تمثلت في ضربات جوية استهدفت بلدة رأس العين الحدودية، فيما أدانتها الجامعة العربية بشدة.

وكانت تركيا قد استعدت للتوغل في شمال شرق سوريا منذ إخلاء أمريكا لقواتها في المنطقة، فيما قال مصدر تركي، وفقا لـ "رويترز"، إن العملية العسكرية في سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية ومدافع الهاوتزر.

وأكدت وكالات أنباء وقوع انفجارات قوية هزت بلدة رأس العين، وتصاعد الدخان من المباني بعد سماع أزيز طائرات، وبررت أنقرة هجومها بأنها تعتزم إقامة "منطقة آمنة" من أجل عودة ملايين اللاجئين إلى سوريا، لكن سوريا أكدت أنها عازمة على مواجهة أي عدوان تركي بكل السبل المشروعة.

ومع تنامي المخاوف الإنسانية، حثّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش جميع الأطراف على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وحماية المدنيين، فيما نفى ترامب تخليه عن القوات الكردية التي كانت أهم شريك له في قتال تنظيم "داعش" في سوريا.

من جانبها أعربت الجامعة العربية عن قلقها حيال العملية العسكرية التركية في سوريا، وأكد بيان لها أنها تمثل انتهاكًا صريحًا للسيادة السورية وتفتح الباب أمام المزيد من التدهور في الموقف الأمني والإنساني، ما يهدد بإشعال مزيد من الصراعات في شرق سوريا وشمالها.

هذا المقال "عملية عسكرية تركية في سوريا.. والجامعة العربية: انتهاك للسيادة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (أخبار 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق