خريطة أحزاب تونس بانتخابات البرلمان.. هل يسيطر المستقلون؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
يستعد التونسيون للتصويت في الانتخابات التشريعية، الأحد المقبل، بعد نجاح الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، وسط منافسة شرسة بين الأحزاب الرئيسية لتعويض خسارتها في انتخابات الرئاسية وتحقيق نتائج تعيد لها ثقلها في البرلمان.

وينافس أكثر من 1500 قائمة حزبية وائتلافية ومستقلة في انتخابات البرلمان ذي الصلاحيات الواسعة وكذلك سيتم تشكيل الحكومة وفق هذه النتيجة، لذا يشارك أكثر من 15 ألف مرشح، على 217 مقعدا في البرلمان.

1- حركة النهضة
دخل حزب "النهضة" (الإخوان) الانتخابات التشريعية بقوة وينافس في جميع الدوائر وترشح زعيم الحركة راشد الغنوشي على رأس قوائم الحركة بالعاصمة، أملا في الحصول على منصب رئيس البرلمان أو تشكيل الحكومة ورئاستها لتعويض فشلهم في انتخابات الرئاسة وخسارة مرشحهم عبدالفتاح مورو.

2- حزب نداء تونس
حصل حزب نداء تونس حزب الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي على المركز الأول في الانتخابات التشريعية الأولى التي جرت بعد الثورة وشكل الحكومة، إلا أن الانشقاقات ضربت صفوفه ولم يطرح مرشحا في انتخابات الرئاسة الحالية مكتفيا بالانتخابات التشريعية.

وترشح الحزب في معظم الدوائر أملا في تحقيق نسبة كبيرة تتيح له المشاركة في الحكومة المقبلة، إلا أنه من المرجح عدم حدوث ذلك بسبب فقدانه رئيسه السبسي إلى جانب الانشقاقات التي ضربت صفوفه.

3- حزب "تحيا تونس"
يسعى حزب "تحيا تونس" بزعامة رئيس الوزراء يوسف الشاهد تحقيق نسبة معتبرة من المقاعد تؤمن له البقاء في منصبه وتشكيل الحكومة من جديد بعد فشله الذريع في انتخابات الرئاسة وحصوله على المركز الخامس في الانتخابات وتفوق عليه مرشح مغمور وهو قيس سعيد ومرشح سجين وهو نبيل القروي المتورط في سجنه بالتعاون مع حركة النهضة.

4- حزب "قلب تونس"
حقق حزب "قلب تونس" نتائج غير متوقعة بوصول مؤسسه وزعيمه نبيل القروي للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية رغم وجوده في السجن بتهم غسيل أموال.

وينافس قلب تونس على جميع المقاعد بجميع الولايات أملا في تحقيق إنجاز انتخابات الرئاسة والسيطرة على البرلمان والحكومة في حال فشل القروي في الجولة الثانية.

5- المستقلون.. الحصان الرابح
خصص قانون الانتخابات التشريعية ثلث مقاعد البرلمان للمستقلين، ويخوض مئات المرشحين سبق التشريعية بشكل مستقل وسط ترجيحات بتحقيقهم نجاحا قويا مثل قيس سعيد المرشح المستقل في انتخابات الرئاسة وذلك عقابا من الشعب للأحزاب التقليدية التي لم تنجز شيئا منذ عام 2011 ورحيل نظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

هذا المقال "خريطة أحزاب تونس بانتخابات البرلمان.. هل يسيطر المستقلون؟" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق