المدعي الإيراني: ضغط "الفيفا" مؤامرة من الأعداء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
انتقد المدعي العام الإيراني، محمد جعفر منتظري، تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، في موضوع دخول النساء إلى ملاعب كرة القدم في إيران.

ونقلت وكالة "تسنيم" للأنباء عن محمد جعفر منتظري قوله، يوم السبت الماضي، إن: "ضغط الفيفا هو مؤامرة أخرى مدبرة من قبل الأعداء"، وذلك وفقا لموقع "كوردستان 24".

وقال منتظري إن "الفيفا" ليس لديه أي "سلطة قانونية" لإخبار طهران عن كيفية إدارة المنشآت الرياضية، بما في ذلك السماح للنساء بالدخول إلى الملاعب لمتابعة فرق الرجال.

وزاد الاهتمام الدولي بقضية دخول النساء إلى الملاعب الإيرانية عقب وفاة مشجعة كرة القدم الإيرانية سحر خداياري التي أشعلت النار في نفسها أمام محكمة في طهران، في الثاني من سبتمبر الماضي، خشية تعرضها للسجن.

وكانت الفتاة المعروفة في بعض وسائل الإعلام الإيرانية بـ"سحر" أو بـ "الفتاة الزرقاء" أيضا لأن لون قميص فريقها المفضل "استقلال"، قد أضرمت النار في نفسها بعد أن حكم عليها بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة محاولة دخول ملعب "آزادي" لكرة القدم، في فبراير الماضي، وتعني هذه الكلمة من الفارسية "الحرية"، لمشاهدة مباراة، وهي مرتدية زي الرجال.

وأثار انتحار سحر غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دعا كثيرون الاتحاد الدولي إلى فرض حظر على إيران ومنعها من المشاركة في المسابقات الدولية، وحثوا المشجعين على مقاطعة المباريات.

وضغط الاتحاد في الآونة الأخيرة على السلطات الكروية الإيرانية للسماح بدخول النساء إلى الملاعب، وأشار رئيسه السويسري جاني إنفانتينو، الأسبوع الماضي، بعد زيارة وفد من الاتحاد لطهران، إلى أن السلطات هناك قدمت "ضمانات" بالسماح للإناث بحضور مباراة كمبوديا، ضمن التصفيات المشتركة لمونديال 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وكان إنفانتينو قد أكد الاثنين على هامش حفل الجوائز السنوية للاتحاد في مدينة ميلانو الإيطالية، أن "عين العالم" ستكون على إيران.

هذا المقال "المدعي الإيراني: ضغط "الفيفا" مؤامرة من الأعداء" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق