«زي النهارده».. إعدام رئيس وزراء تركيا عدنان مندريس 17 سبتمبر 1961

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كان عدنان مندريس أول زعيم سياسى منتخب ديمقراطياً في تركيا وفاز بأغلبية ساحقة ،شكل على إثرها مندريس حكومة جديدة وضعت حدا لهيمنة حزب أتاتورك واستمر مندريس برئاسة الحكومة بعد فوزه بأغلبية ساحقة بانتخابات ١٩٥٤ووجهت العديدمن الانتقادات لحكومته، فقام عصمت اينونو، زعيم حزب الشعب الجمهورى المعارض، بحشد أنصاره بالجيش، وفى ٢٧ مايو ١٩٦٠ قام الجيش التركى بأول انقلاب عسكرى وسيطرعلى الحكم وتم تنفيذ الإعدام «زى النهارده» فى١٧سبتمبر ١٩٦١.

ومما قاله الدكتور أيمن فؤاد رئيس الجمعية المصرية للدراسات التاريخية وأستاذ التاريخ بجامعة الأزهر أن عدنان مندريس كان واحداًمن ثلاثة سياسيين في تاريخ الجمهورية التركية يقام له ضريح تكريماً لذكراه مع أتاتورك وتورجوت أوزال.

وقد فاز بانتخابات ١٩٥٠بأغلبية ساحقةوشكل حكومة جديدة وضعت حدا لهيمنة حزب أتاتورك وقد خفف الإجراءات العلمانية الصارمة وأتاح حرية الاعتقاد، وهو الذي أعاد الأذان في تركيا باللغة العربية ومثل بداية التحول عن المشروع الكمالى، لكنه أكد الالتزام بالنظام العلمانى وعدم إلغائه أو استبداله، وبعد الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالبلاد هاجمه عصمت اينونو، زعيم حزب الشعب الجمهورى المعارض، وحشد أنصاره بالجيش فأطاح به الجيش في ١٩٦٠ وأعدم.

هذا المقال "«زي النهارده».. إعدام رئيس وزراء تركيا عدنان مندريس 17 سبتمبر 1961" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق