مارلين مونرو لم تنتحر بل قُتلت.. لغز جديد يحيط وفاة نجمة الإغراء!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لا تزال قضية وفاة ملكة الإغراء وأيقونة هوليوود "مارلين مونرو" يحيطها الغموض إلى يومنا هذا، رغم مرور 58 عامًا على وفاتها، فقد ظهرت العديد من النظرياتإحداها تدعم حقيقة انتحارها، وأخرى حول قتلها على يد عصابة مافيا.

طالب الضابط المتقاعد "جاك كليمونس"، أول من وصل إلى موقع الحادثة، السلطات بفتح قضية مقتل "مارلين مورنرو" من جديد، إذ يؤمن أن وفاتها في ظل ظروف غامضة كان مُلفقًا، وهناك أدلة تشير إلى أن مشهد الجريمة خُطط ونظِّمَ  له خلال وصوله إليه في 5 أغسطس 1962، حيث سيعرض ذلك خلال الحلقة الأخيرة من البرنامج الوثائقي "فضيحة: وفاة مارلين مونرو" الذي يبث عبر قناة "فوكس نيوز".

استذكر "كليمونس" أحداث موقع الجريمة مؤكدًا عدم وجود كأس أو فنجان في غرفة "مونرو"؛ ما يُصعب عليها ابتلاع عشرات الأقراص المُهدئة التي أدَّت إلى موتها كما يُزعَم. من جهة أخرى، يتذكر أنه رأى مُدبرة منزل "إيونيس موراي" تغسل شيئًا ما غسالة الصحون، إلَّا أنه لم يحقق في الأمر.

وأوضح "كليمونس" أنه لا يصدق نظرية انتحار "مارلين"،مع ذلك، لم يصرح بشكوكه على الإطلاق.

والغريب في الموضوع، التقطت الشرطة صورة من مكان الحادث يظهر فيها كأسًا من الزجاج إلى جانب سرير مونرو، ويُعتقد أنه من ضمن الكؤوس الإثني اعشر التي ابتاعتها مونرو في المكسيك.

وهناك أيضًا تباين غريب آخر في التحقيقات يُشير إليها "كليمونس" عقب وفاة "مونرو"، حيث أُعدَّت قائمة جرد بمنزلها كاملًا، ولسبب ما، لم تُدرج غسالة الصحون والمجفف في القائمة.

الجدير بالذكر أن تشريح جثة النجمة يُشير إلى أنها توفيت نتيحة إصابتها بتسمم حاد بمادتي الكلورال ونيمبوتال- وكلاهما مهدئان قويان.

اقرأ أيضًا على Buzz بالعربي:

 

هذا المقال "مارلين مونرو لم تنتحر بل قُتلت.. لغز جديد يحيط وفاة نجمة الإغراء!" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (البوابة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البوابة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق