اكتشاف جديد يقي من الإصابة بالإيدز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تمكن علماء في معهد Instituto de Salud Carlos III الإسباني، من العثور على طفرة جينية، تحمي من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

وجاء في نتائج الدراسة، التي نشرتها مجلة PLOS Pathogens العلمية، أن الحديث يدور عن طفرة في جين TNPO3، الذي يؤدي إلى تطور واستفحال مرض نادر- ضمور عضلات العضد والحوض، ولكن هذه الطفرة تحمي المريض، في ذات الوقت، من فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب.

لقد أظهرت الدراسات المختبرية "in vitro" (خارج الكائن الحي)، أن خلايا المرضى الذين يعانون من هذه الطفرة، تقاوم الإصابة بعدوى الإيدز. ويرى العلماء أنه يمكن استخدام، خلايا المرضى الذين يعانون من هذا المرض، من أجل تكوين استراتيجيات لعلاج الإيدز.

وهذه هي المرة الثانية التي تُظهر فيها الطفرات الجينية مقاومة لفيروس الإيدز، ففي وقت سابق، أشار العالم الصيني هي جيانكوي، إلى ولادة أطفال تم تعديل الحمض النووي لديهم باستخدام الطفرة CCR5CR32. ووفقا له، تسمح هذه الطفرة، لأجسامهم fمقاومة فيروس الإيدز.

في 5 مارس الماضي، أجرى أطباء بريطانيون عملية زرع خلايا جذعية لرجل يعرف باسم "مريض لندن"، وبفضل ذلك تمكن من الشفاء من مرض الإيدز.

هذا المقال "اكتشاف جديد يقي من الإصابة بالإيدز" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق