التسبيح لله

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
التسبيح لله

التسبيح لله

الحق والضلال
مُسبِّحين الله


أع2: 47
ليس هو تسبيح على أي شيء يمت للجسد؛ ولكن هي تسبحة الروح بالروح للروح، لا يدفعها دافع أرضي بل هي التي تدفع كل ما على الأرض ليشترك في التسبيح. هي روح العبادة، فالتسبيح هو العبادة الصادقة الدائمة والكاملة بحد ذاتها، وإن كانت كاملة في ذاتها فلا شيء يُزيدها ولا شيء يُنقصها. هي خلاصة علاقة بين النفس المخلوقة وخالقها خُلْواً من كل شيء ورغماً عن كل شيء. والتسبيح قادر بذاته أن يدفع ذاته إلى تسبيح أعلى، وأن يدوم ويزيد ولا يفتر.
التسبيح إذا أخذ حقه من وقت الإنسان، فإنه يصير قادراً أن يردَّ للإنسان عوض الساعات سنين من القُربى والعشرة مع الله. 
فرح الروح وسلامة النفس عندما يكونان بحرارة بالروح، فهما قادران أن يغطيا على كل الأتعاب والأمراض والضيقات والاضطهادات، يجعلاها كلها كلا شيء، فتدخل كعناصر تسبيح للتمجيد والشكر الدائم.
ربما يكون التسبيح هو العمل الوحيد الذي نعمله على الأرض لنكمِّله في السماء، فكل شيء سيتوقف إلاَّ تمجيد الله وتسبيحه. كذلك فهو العمل الوحيد الذي نعمله وتأتي الملائكة لتشاركنا فيه لأنه مهنتهم الوحيدة. وإن أعظم مظهر من مظاهر رضى الله على الإنسان أن يتيح له الفرص أن يقف ويسبِّح، لا باللسان والفم وحسب بل بالقلب والروح، ويخرج كل مرة وكأنه خارج من وليمة سماوية وفي حضنه هدايا. 
شرح أعمال الرسل ص 208

اهم الاخبار

شارك بتعليقك

فيسبوك ()

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014
إرسل الموضوع لأصدقاءك

كتب بواسطة bero-mando

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

التسبيح لله

هذا المقال "التسبيح لله" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (أخبار) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق