بقرار روسي.. فرع أمن الدولة يطرد الأمن العسكري من مدينة دوما بريف دمشق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

طرد فرع أمن الدولة المقرب من روسيا، دوريات تتبع للشرطة العسكرية في جيش النظام خلال محاولة انتشارها داخل مدينة دوما في ريف دمشق، وذلك للبحث عن مطلوبين للتجنيد الإجباري، وفرض أتاوات مالية على المدنيين مقابل عدم اعتقالهم.

ونقلت شبكة "صوت العاصمة" عن مصادر ميدانية، قولها إن القوات الروسية المتمركزة في فرع أمن الدولة بدوما يقفون وراء قرار طرد الشرطة العسكرية من المدينة.

وأكدت المصادر، أن دوريات الشرطة العسكرية المسؤولة عن دوما، اجتمعت مع ضباط أمن الدولة، واتفقوا على عدم دخولهم إلى المدينة، وتسليم قوائم المطلوبين إلى وحدات الشرطة التابعة لوزارة الداخلية، وإلى فرع أمن الدولة.

وأشار المصدر إلى أن القرار الروسي في إبعاد الشرطة العسكرية عن المنطقة يأتي بعد ورود شكاوي من أهالي دوما، وتقارير من مُخبرين تابعين للروس، تُفيد باختفاء العشرات من أبناء المدينة على يد الشرطة العسكرية لمفاوضة ذويهم على مبالغ مالية مقابل إطلاق سراحهم وعدم تحويلهم إلى التحقيق العسكري بتهمة التواري عن الخدمة. 

وكانت الشرطة العسكرية قد دخلت دوما لأكثر من مرة وأوقفت عشرات الشبان عشوائيًّا، لابتزازهم ماديًّا مقابل عدم اعتقالهم وسوقهم للتجنيد الإجباري، بحسب "صوت العاصمة".

يذكر أن القوات الروسية أقدمت على اعتقال عدة ضباط وعناصر تابعين للأمن العسكري في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية أواخر العام الماضي، بعد شكاوى من السكان المحليين على سوء المعاملة والانتهاكات المتعمدة بحقهم.

هذا المقال "بقرار روسي.. فرع أمن الدولة يطرد الأمن العسكري من مدينة دوما بريف دمشق" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الدرر الشامية الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدرر الشامية الإخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق