المعارضة السودانية تدعو لمظاهرات «مليونية» بعد مقتل 5 متظاهرين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعا تجمع المهنيين السودانيين، أحد أبرز مكونات قوى الحرية والتغيير، لتنظيم مظاهرة مليونية، اليوم، تحت شعار «القصاص العادل» للتنديد بأحداث مدينة الأبيض بولاية كردفان والتى أسفرت عن مقتل 5 متظاهرين، بينهم 4 طلاب، وإصابة العشرات برصاص قناصة، وحمّل التجمع المجلس العسكرى مسؤولية أى عنف قد يحدث فى المظاهرات.

وجدد التجمع فى مؤتمر صحفى، أمس، تمسكه بالسلمية كأداة للحكم المدنى، معلنًا مشاركة قوى الحرية والتغيير فى المواكب والمسيرات المقرر انطلاقها بالعاصمة- الخرطوم وعدد من الولايات.

واستمرت مظاهرات طلاب المدارس فى العاصمة السودانية ومدينة زالنجى بإقليم دارفور، أمس، تنديدا بمقتل الطلاب الذين كانوا يتظاهرون احتجاجا على نقص الوقود، وللمطالبة بتقديم الجناة للعدالة ونقل مقاليد الحكم لسلطة مدنية، محملة المجلس العسكرى مسؤولية الأحداث.

وقالت قوى الحرية والتغيير، فى بيان، على صفحتها بـ«فيسبوك»، إن العودة للعنف ليست الطريق السليم؛ لأن الثورة أتت حتى يعم السلام، وتضع الحرب أوزارها وتوجيه السلاح لحماية الوطن والمواطنين، منبهة إلى أن المنخرطين فى عمل عنيف ليسوا ثوارًا أو طلابَ حق.

من جهته، دعا الاتحاد الإفريقى، أمس، إلى تقديم الجناة فى أحداث الأبيض إلى المحاكمة سريعا، وحث وسيط الاتحاد الخاص بالسودان، محمد حسن لبات، المجلس العسكرى الحاكم وائتلاف المعارضة على توقيع إعلان دستورى، لافتا إلى أن الخلافات بين الطرفين حول الوثيقة الدستورية أصبحت محدودة جدا، خاصة أن أى تباطؤ فى إكمال الوثيقة يشكل خطرا على إفريقيا كلها، وليس السودان فقط. ودعا صندوق الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» السلطات إلى التحقيق فى أعمال القتل وتقديم الجناة إلى العدالة.

ودعا رئيس المجلس العسكرى، عبدالفتاح البرهان، أمس الأول، لمحاسبة فورية للجناة، معتبرا قتل المواطنين السلميين غير مقبول، موضحا فى لقاء أجراه التليفزيون السودانى، أمس الأول، أن المجلس العسكرى ليس لديه أى رغبة فى الاستمرار بالحكم، وجاهز للتفاوض والتوقيع على الاتفاق السياسى مع قوى الحرية والتغيير، منبها إلى أن إعادة التفاوض على الاتفاق السياسى تدخل البلاد فى متاهات.

ونفى البرهان وجود أى تنافس بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع، مشيرا إلى أنهما جسد واحد، كما أن الأخيرة تعمل بأوامر القوات المسلحة، مشيرًا إلى أن الانقلابيين فى القوات المسلحة استعانوا بأشخاص من الأحزاب والحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطنى، لافتا إلى أنه لا يمكن تطهير مؤسسات الدولة من جميع الموالين للنظام السابق، إذ إن تلك المؤسسات فيها عناصر متغلغلة تابعة لحزب المؤتمر الوطنى.

وفى سياق آخر، أجّل القضاء السودانى، أمس، محاكمة الرئيس السابق عمر البشير، إلى الفترة من 15 لـ17 أغسطس المقبل، لغيابه بسبب دواعٍ أمنية، وقال أحمد الطاهر، رئيس هيئة الدفاع عن البشير، إنه يواجه تهمة واحدة خاصة بالعثور فى مقر ضيافته على أموال سائلة كانت منحة من إحدى الدول، وغير مدرجة فى الميزانية.

هذا المقال "المعارضة السودانية تدعو لمظاهرات «مليونية» بعد مقتل 5 متظاهرين" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق