بورسعيد كلمة السر.. نقطة الانطلاق من "التأمين الصحي" لـ"التحول الرقمي"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات، اليوم، في المؤتمر الوطني السابع للشباب، عن إطلاق 18 خدمة بالمنصة الرقمية للحوكمة وعلى تطبيقات المحمول في محافظة بورسعيد.

وارتبط اسم محافظة بورسعيد بالريادة في تطبيق المشاريع الجديدة التي تتجه الدولة إلى تنفيذها، إضافة إلى المشاريع التي يقر مجلس النواب قوانينها، بداية بقانون التأمين الصحي الشامل ووصولا للتحول الرقمي، الذي أعلنت وزارة المالية، في أبريل الماضي، بداية تنفيذه ببورسعيد.

وأعطى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، على هامش المؤتمر الوطني السابع للشباب، الإذن للدكتور عمرو طلعت وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لإطلاق 18 خدمة من خدمات مصر الرقمية في التموين والتوثيق ونيابات الأسرة، والحالة الشخصية على المنصة الرقمية وعلى تطبيقات المحمول في محافظة بورسعيد، مشيرا إلى أنه في شهر أغسطس سيجري إطلاق خدمات متتالية ليصبح إجمالي عدد الخدمات المميكنة بنهاية العام الجاري في بورسعيد 174 خدمة حكومية، إضافة لمشروع التأمين الصحي القائم بذاته، حيث تطلق الخدمات على البوابة الإلكترونية والمحمول.

وفي 19 ديسمبر 2107، وافق مجلس النواب، بشكل نهائي، على مشروع قانون التأمين الصحي الشامل، وفي اليوم التالي، قال الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان، آنذاك، في مؤتمر صحفي عُقد بمجلس الوزراء إن تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل سيكون على 6 مراحل، وسيتم البدء فى 5 محافظات، أولها بورسعيد، علماً أن 75% من مستشفيات المحافظة، ومنها مستشفيات الرمد للأورام، ومستشفى بورسعيد العام، والزهور، والولادة، وبورفؤاد، والمبرة، ستكون جاهزة قريباً لبدء تطبيق القانون، كما لفت إلى أن كل مواطن سيشترك في هذه المنظومة، والدخول سيكون من خلال الرقم القومي وبصمة الإصبع.

وفي بيان لها يوم الأحد 7 أبريل 2019، قالت وزارة المالية إنها بدأت تنفيذ المشروع القومي للتحول الرقمي للدولة عبر إلغاء التعامل بالدفاتر الورقية في كل إدارات المحافظات.

وبحسب ما جاء في البيان، اتفق محمد معيط، وزير المالية، مع اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، على تحويل بورسعيد لأول محافظة رقمية بالجمهورية، عبر سرعة تنفيذ مشروع البنية المعلوماتية للمحافظة.

وقال النائب محمود حسين، عضو مجلس النواب عن محافظة بورسعيد ووكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن محافظة بورسعيد تتوافر بها كل المعايير التي تجعلها نموذج لمحافظة متكاملة، يمثل نجاح أي تجربة فيها، إمكانية تطبيقها في مدن أخرى، حيث إن المحافظة محكومة جغرافيا، وذات تعداد سكاني مناسب، إضافة إلى انخفاض نسبة الأمية بين سكانها.

وأضاف حسين، لـ"الوطن"، أن من أهم أسباب الاختيار الدائم لبورسعيد في تجربة مثل هذه النماذج هو وعي سكانها وثقافتهم، حيث أتاح لهم الموقع الجغرافي للمدينة الساحلية الانفتاح على ثقافات أخرى مثل الثقافة الأوروبية، ما يجعلهم يتقبلون التجارب الجديدة ويتأقلمون معها ليخرجوا منها بأفضل النتائج.

هذا المقال "بورسعيد كلمة السر.. نقطة الانطلاق من "التأمين الصحي" لـ"التحول الرقمي"" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق