تعرف على بعض الحقائق عن الذهب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بغض النظر عن مدى صعوبة سعينا للحفاظ على استقرار الأمور، فإن الكون سيجد دائمًا طريقة للتغلب على ذلك. لا يوجد شيء في هذا العالم يبقى كما هو لفترة طويلة، لا سيما السلع، حيث أن القيمة اليوم قد تكون غير مرغوب فيها غدًا. تمكن الذهب من التمسك بمكانته كمعدن مهم لعدة قرون، ولكن حتى الكنز الذهبي العظيم ليس في مأمن من التغيير.

تقلب أسعار الذهب هو اتجاه شائع في جميع أنحاء العالم،ويتغير على أساس يومي تقريبًا. ليس من النادر رؤية التطرف عندما يتعلق الأمر بمعدلات الذهب،التطرف يثير مجموعة من المشاعر، تتراوح من السعادة والفرح إلى الحزن واليأس. لقد كانت أسعار الذهب في رحلة وعرة في الأشهر القليلة الماضية، حيث بلغت أعلى مستوياتها دون الهبوط إلى الأعماق القصوى.

من الشائع بالنسبة لنا أن نتساءل عن سبب تذبذب أسعار الذهب، لأن الذهب كان موجودًا منذ قرون ونجا من اختبار الزمن. ألا يجب أن تكون محصنة ضد التقلبات وغيرها من الاعتبارات المتواضعة؟ حسنًا، الأمر ليس كذلك، فالذهب يشبه أي سلعة أخرى اليوم ولا يوجد ما يضمن عندما يتعلق الأمر بأسعاره.

فلماذا تتقلب أسعار الذهب؟ فيما يلي بعض الأسباب التي يمكن أن تسلط بعض الضوء على هذا.

• إجراءات البنك المركزي- ربما يكون الذهب أكثر الاستثمارات استقرارًا، وهذا هو السبب في أن كل بلد لديه احتياطي من الذهب، يديره البنك المركزي في هذا البلد. أي قرارات يتخذها البنك المركزي فيما يتعلق باحتياطيات الذهب يمكن أن يكون لها تأثير على سعر الذهب. على سبيل المثال، أدى قرار الصين بإلغاء بعض احتياطاتها من الذهب في السوق إلى انخفاض كبير في أسعار الذهب. قد تؤدي الإجراءات المماثلة التي تتخذها البنوك المركزية الأخرى إلى تذبذب أسعار الذهب مثل الطقس في غابة استوائية.

• السياسات الحكومية- يمكن أن يكون للسياسات الحكومية تأثير مباشر أو غير مباشر على أسعار الذهب في بلد معين. يمكن أن يكون لسياسات اللاعبين الاقتصاديين الرئيسيين آثار على أسعار الذهب العالمية أيضًا. على سبيل المثال، تسبب قرار وشيك اتخذته حكومة الولايات المتحدة بخفض أسعار الفائدة في حدوث تغيير كبير في أسعار الذهب في جميع أنحاء العالم، مما أدى إلى انهيار أسعار الفائدة على الرغم من أنها مجرد فكرة مبدئية. يمكن أن يكون لإجراءات مماثلة من قبل كبار منتجي الذهب تأثير على أسعار الذهب عبر القارات.

• العرض والطلب- نحن نعيش في بيئة اقتصادية تعيش على سلسلة الطلب والعرض. الذهب، كونه موردا طبيعيا، فهو متاح في أماكن قليلة فقط وإنتاج الذهب يقتصر على توافره. هناك طلب كبير على الذهب من جميع الجهات، لكن العرض المحدود يضمن أن أسعار الذهب تلعب لعبة الغميضة. على سبيل المثال، أدى قرار الصين الأخير بتفريغ الذهب إلى الأسواق العالمية إلى إغراقها بالذهب، مما يعني وجود فائض في العرض وانخفاض الطلب، مما أدى إلى انخفاض أسعار الذهب.

• اتجاهات الاستثمار- غالبًا ما كان الذهب يعتبر الخيار الأكثر أمانًا في الاستثمار، ولكن مع إتاحة فرص استثمارية جديدة، بدأ الناس في التجربة. لا يقدم الذهب نتائج عالية للغاية، وقد أدى إغراء العائدات المرتفعة إلى ابتعاد المستثمرين عنه، مما أدى إلى تقلب الطلب والعرض، مما أثر بدوره على الأسعار.

• تغيرات العملة- يتم تداول الذهب عمومًا في الأسواق الدولية، بالعملات العالمية، حيث يعتبر الدولار الأمريكي العملة الأكثر شعبية في عمليات التداول. أي تغيير في هذه العملات في دولتها المحلية يمكن أن يؤثر على كيفية تداول أسعار الذهب على الصعيد الدولي، إما عن طريق رفع الأسعار أو دفنها. تقليديًا، تتناسب أسعار الذهب عكسًا مع قوة الدولار الأمريكي، مع ارتفاع الأسعار عندما ينخفض ​​الدولار والعكس صحيح. قد تؤثر التغييرات في العملات الأخرى أيضًا على أسعار الذهب، على الرغم من أن هذه التغييرات قد لا تكون واضحة للعيان.

• العلاقات الدولية- يمكن للعلاقات الدولية أن تلعب دوراً رئيسياً في تقلب أسعار الذهب. غالبًا ما يُعتبر الذهب "معدن الأزمات"، ولديه القدرة على الحفاظ على أهميته حتى أثناء الحروب والأزمات الجغرافية السياسية. قد تؤدي العلاقات الدولية المتوترة بين منتجي الذهب والدول المهمة الأخرى إلى ارتفاع الأسعار، في حين أن العلاقات الدولية الجيدة بين هذه الدول قد تؤدي إلى انخفاض الأسعار.

هذا المقال "تعرف على بعض الحقائق عن الذهب" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوسيلة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوسيلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق