يوسف شريف رزق الله.. وداعًا معلم الأجيال وفارس السينما

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعد تاريخ حافل ومسيرة كبيرة من العطاء، ودع عشاق ونقاد السينما، الناقد الكبير يوسف شريف رزق الله، الذى رحل عن عالمنا، أمس، عن عُمر يُناهز الـ77 عامًا، إثر تعرضه لأزمة مرضية، وشُيعت مراسم وأداء صلاة الجنازة عليه، من مسجد السلطان حسين أمام قصر البارون بمصر الجديدة، حيث وصل إلى مثواه الأخير، بمقابر العائلة بمدينة السادس من أكتوبر بطريق الواحات، بحضور نجله أحمد شريف رزق الله، وأسرته وأقاربه، وعدد من نجوم الفن، من بينهم الدكتور خالد عبدالجليل، مستشار وزير الثقافة للسينما، والمخرج يسرى نصر الله، والناقدة ماجدة موريس.

وكان مشوار الراحل حافلا بالإبداع على مدى 40 عامًا، حيث يعد أهم المؤرخين للسينما المصرية، وله العديد من البرامج التليفزيونية، منها «نادى السينما»، وعمل محررًا ثم رئيسًا لتحرير النشرات الإخبارية فى مراقبة الأخبار باتحاد الإذاعة والتليفزيون، كما عمل رئيسًا لقناة النيل الدولية (1997-2002)، وشغل منصب رئيس قطاع التعاون الدولى بمدينة الإنتاج الإعلامى، ورئيسا لجهاز السينما بالمدينة، وعمل معدا لبرنامج نادى السينما بالتليفزيون المصرى منذ 1975 وبرنامج «أوسكار» عام 1980، وقدم الكثير من البرامج السينمائية على القناة الثانية بالتليفزيون المصرى، وشغل منصب السكرتير الفنى لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى منذ عام 1987، ثم أصبح مديرا فنيا للمهرجان منذ 2000، وشارك فى لجان التحكيم بمهرجانات عديدة فى فرنسا وإيطاليا وهولندا، ونال وسام الفنون والآداب بدرجة فارس من الحكومة الفرنسية، وكرمه مهرجان القاهرة السينمائى الدولى عام 2018.

هذا المقال "يوسف شريف رزق الله.. وداعًا معلم الأجيال وفارس السينما" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق