استقالة النائب العام الكولومبي بسبب قضية قائد سابق في حركة فارك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن النائب العام في كولومبيا نيستور هومبرتو مارتينيز استقالته بسبب رفض نظام القضاء في البلاد في مرحلة ما بعد النزاع، تسليم قائد مليشيات سابق إلى الولايات المتحدة، في الوقت الذي تهدد فيه التوترات بتقويض عملية السلام في البلاد.
واعتقل سيوكسيز هيرنانديز الملقب جيسوس سانتريش القائد السابق بحركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك) في أبريل 2018 بتهم الاتجار بالمخدرات.
وأمرت "السلطة القضائية الخاصة بالسلام" بإطلاق سراحه، قائلة إنها لا تمتلك أدلة كافية ضده. وقد رفضت الولايات المتحدة في وقت سابق تقديم هذه الأدلة.
واتهم النائب العام مارتينيز "السلطة القضائية الخاصة بالسلام" بتجاهل الأدلة ضد سانتريش وقال إن قرارها "يعرض مجتمعنا للجريمة" ويحطم التعاون القضائي الدولي مع دول أخرى.
كما استقالت ماريا باولينا ريفيروس نائبة مارتينيز، وهو ما دفع الرئيس ايفان دوكي إلى العودة من مدينة ميديلين إلى بوجوتا، حيث سيدلي بتصريح.
وكانت قضية سانتريش محور خلافات بين الحكومة و"السلطة القضائية الخاصة بالسلام"، التي تتعامل مع القضايا المرتبطة بالنزاع المسلح الذي استمر 52 عاما مع حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك)، والتي يتهمها دوكي بأنها متساهلة للغاية مع المتمردين.

هذا المقال "استقالة النائب العام الكولومبي بسبب قضية قائد سابق في حركة فارك" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق