تفاصيل جديدة عن قاتل الديناصورات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تنشر جامعة كانساس الاثنين دراسة في دورية علمية متخصصة تكشف فيها تفاصيل جديدة حول الدقائق الأولى التي تلت اصطدام الكويكب قاتل الديناصورات بالأرض.

واستطاع باحثون العثور على أحافير أسماك في ولاية نورث داكوتا يرجح أنها تحجرت بعد اصطدام حصل في ما يعرف بـ"فوهة تشيكسولوب" في المكسيك، والتي يصل قطرها لـ 180 كيلو مترا.

باحثون من جامعة كانساس يعثرون على أحافير قديمة

ويعود عمر الصخور في هذه الفوهة إلى 66 مليون عام، إذ يرجح العلماء أن الاصطدام الذي حصل فيها تسبب في انقراض الديناصورات والمخلوقات الأخرى على الأرض.

وتوفر الأحافير صورة تفصيلية للحظات الأولى بعد تأثير تشيكسولوب المدمر، الذي قضى على 75 في المئة من أشكال الحياة على الأرض.

وتضم الأحافير أسماكا نهرية وحيوانات فقارية وجذوع أشجار وحتى كائنات بحرية أخرى.

ويرى الباحثون إنها فرصة للتعرف على الحدث الأكبر في تاريخ الأرض، حين انقرضت أكبر المخلوقات ولكن لم يتم العثور على بقاياها. وبتوفر أحافير ترتبط بتشيكسولوب يمكن فهم ما حصل بشكل أفضل لمعرفة مصير الديناصورات والمخلوقات الأخرى.

هذا المقال "تفاصيل جديدة عن قاتل الديناصورات" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الحرة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الحرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق