"التموين" تبحث مع موانئ دبي العالمية تعزيز استثماراتها في مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

"التموين" تبحث مع موانئ دبي العالمية تعزيز استثماراتها في مصر


بحث الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين للاستثمار رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، مع سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية ، في دبي، تعزيز فرص الاستثمار في مصر وآفاق التعاون المستقبلي وخطة الاستثمار في ميناء السخنة والسويس ومناطق أخرى، وما يمتلكه الجهاز من فرص واعدة لجذب مزيد من الاستثمارات الإماراتية لأنشطة التجارة ومنها النقل النهري والبحري.
وأوضح رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، في بيان اليوم الثلاثاء، أن رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية سيزور مصر خلال شهر مارس المقبل ، للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة، معرباً عن ثقته بأن الشركة تنوي الاستثمار في مناطق لوجستية تجارية بمصر بغرض خدمة نشاط النقل النهري والبحري.
ووصف عشماوي السوق المصرية بأنها "واعدة وكبيرة وتحتاج لضخ استثمارات ضخمة في قطاع التجارة الداخلية الذي يضمن تحقيق عوائد سريعة على الاستثمار"، مشيراً إلى أن المناخ الاستثماري الراهن في مصر يتيح العديد
من الفرص الجاذبة لمزيد من الاستثمارات، وخاصة بعد التعديلات الكبيرة التي أجريت مؤخرا على قانون الاستثمار المصري.
وأضاف أن وزارة التموين تسعى لتهيئة الفرص الاستثمارية وتجهيز وترفيق وطرح الأراضي بالتنسيق مع المحافظين لتكون جاهزة لإنشاء المشروعات الكبرى، وخاصة في مجال التجارة الداخلية.
وكشف أن الجهاز وضع خريطة استثمارية للأنشطة التجارية تستهدف تحديد احتياجات كل محافظة بناء على مجموعة من المؤشرات الاقتصادية، ومنها الكثافة السكانية والقوة الشرائية وحجم الاستهلاك، لافتاً إلى أن متوسط كل محافظة من المناطق اللوجستية التي يبلغ مساحتها 20 فداناً يتراوح ما بين 1 إلى 2 منطقة لوجستية، و3 إلى 4 مراكز تجارية وسوقين تجاريين على مساحة 20 إلى 30 فداناً، إضافة إلى السلاسل التجارية والتي تحتاج كل محافظة منها إلى نحو 4 سلاسل تجارية، متوقعاً أن تشهد السنوات الأربع المقبلة نقلة نوعية
في الاستثمار التجاري في مصر.
ولفت إلى تقسيم المحافظات إلى أنماط كثيفة السكان ومتوسطة وأقل كثافة، بحيث يبلغ متوسط احتياج المواطن للمساحات التجارية بالأولى ربع متر في التجارة الحديثة، والثانية نصف متر، والأخرى متر طبقا للتجارة الحديثة.
من جانبه، ثمّن سلطان أحمد بن سليم، جهود القيادة المصرية في تطوير اقتصادها، من خلال جذب الاستثمارات العالمية للمشاركة في تطوير الاقتصاد المصري، مشيرا إلى أنه أطلع الدكتور إبراهيم عشماوي على دور موانئ دبي العالمية في تطوير صناعة الموانئ والمناطق الحرة عبر العالم، حيث تمتلك الشركة وتدير 80 ميناءً ومحطة بحرية وبرية في مختلف القارات، وتدعم قدرات الدول على زيادة تبادلاتها التجارية لتحقيق نمو اقتصادي قوي على المستوى العالمي.
وأكد ابن سليم أن موانئ دبي العالمية مهتمة بالمشاركة بمشروعات الموانئ المصرية والمناطق اللوجستية، وفي مقدمتها مشروع تنمية قناة السويس الجديدة، وتدرس توسيع أنشطتها في مصر وتعزيز تواجدها في منطقة العين السخنة التي تشهد نهضة اقتصادية ولوجستية كبيرة ومتطورة.
ووصف مصر بأنها سوق واعدة للمستثمرين من كافة دول العالم؛ نظراً لكبر حجمها واحتياجاتها المتنامية للاستثمار في قطاعات عديدة منها قطاع النقل واللوجستيات والموانئ، معرباً عن حرص الإمارات العربية المتحدة على القيام بدورها تجاه الاقتصاد المصري، وتعزيز قدراته لدفع التنمية الاقتصادية.

هذا المقال ""التموين" تبحث مع موانئ دبي العالمية تعزيز استثماراتها في مصر" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (مصرس) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مصرس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق