لغز مغادرة رئيس المصرية للاتصالات لمنصبه وعلاقة الزمالك؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تعددت الآراء والاتجاهات حول الرحيل المفاجئ للمهندس أحمد البحيري، العضو المنتدب السابق للشركة المصرية للاتصالات "WE" عن منصبه اليوم، وتباينت المؤشرات حول مجموعة من الأسباب والتي ربطها البعض بالهجوم الذي شنه رئيس نادي الزمالك على الشركة، وذلك بسبب الحملة الإعلانية التي قامت بها الشركة للنادي الأهلي، وقام سب الشركة بألفاظ خارجة وذلك لقيامها بإعلان وضعت فيه الزمالك على شكل سيدة وترتدي عروسة والأهلي هو العريس كذلك هاجم رئيس الزمالك البحيري وأكد أنه تزوج أكثر من مرة مرددا أسماء زوجاته. 

يأتي ذلك في الوقت الذي رفضت فيه المصرية للاتصالات"WE" التعليق على الهجوم الذي قام به رئيس نادي الزمالكبصفته على حملتها الإعلانية بالتعاون مع النادي الأهلي وقالت الشركة في تصريح خاص لـ"أهل مصر"، أن الشركة ليست طرفا في الأمر مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هناك راعي إعلاني للشركة هو المسئول بشكل رئيسي عن الحملات الدعائية والإعلانية لها.

كما أدانت النقابة العامة للاتصالات الفيديو المتداول لرئيس نادي الزمالك الذي يسئ فيه للشركة المصرية للاتصالات we ورموز الشركة ووصفهم بكلام غير لائق أخلاقيا وطالبت النقابة مسؤولي الشركة بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من أساء إلى الشركة التي تملكها الدولة المصرية أو رموزها، مشيرة إلى أن مثل هذة الإساءات لاتصح في ظل دولة يحكمها القانون.

ووفقا لمصدر مطلع، أنه إذا كان رئيس نادي الزمالك بمثل تلك القوة التي تمكنه من إزاحة البحيري من منصبه، فلماذا لم تمكنه تلك القوة من وقف بث الإعلان الذي هو أصل الخلاف خاصة أن الإعلان تم طرحه منذ أكثر من أسبوعين حقق نسبة مشاهدة مرتفعة؟ مشيرا إلى أن الجانب الدعائي والحملات الإعلانية الخاصة بالشركة المصرية للاتصالات هو اختصاص أصيل للوكيل شركة بريزنتيشن.

يذكر أن الشركة المصرية للاتصالات "WE" فازت بعقد رعاية جميع قمصان الفرق الرياضية بالنادي الأهلي المصري لمدة 4 سنوات قادمة حتى عام 2022 مقابل نحو مايتراوح بين 250_300 مليون جنيه بعد منافسة شرسة مع بقية الرعاة المتقدمين لتنضم "WE" لقائمة الشركات الراعية على قميص الأهلي.

في المقابل ألمح البعض إلى أن بوادر مغادرة البحيري، ظهرت خلال غيابه عن زيارة وزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت، لمحافظة دمياط وافتتاح فرع جديد للشركة هناك عندما حل محله المهندس عنتر قنديل نائب رئيس الشركة وذلك دون تبرير ذلك الغياب والإعلان عن الأسباب المتعلقة به الأمر الذي رجحه ذلك الاتجاه إلى استعداد البحيري للرحيل في مارس المقبل خاصة أن عقده ينتهي فيه بعد مدة عامين قضاها على كرسي الرئيس التنفيذي للشركة.

لكن المثير للجدل هنا هو رحيل البحيري قبل نهاية عقده بنحو شهران دون أسباب واضحة ومعلنة بصراحة الأمر الذي يبقى لغزا دون حلا أو تفسيرا لكنه على أي حال لايتعلق برئيس نادي الزمالك الذي وصفه البعض "ببطل الكادر" ليظهر أمام جمهور ناديه بمظهر الفارس الذي نجح في استعادة حقوق الزمالك في الوقت الذي تعلم الغالبية العظمى أن ذلك والعدم سواء لكن الملفت في الأمر هو موعد اعلان رئيس الزمالك عن ذلك وعما إذا كان لديه معلومات عن حقيقة تقديم تاريخ مغادرة رئيس"WE" لمنصبه حتى يواكب الحدث و يحصل على الشو الاعلامي.

وكانت الشركة المصرية للاتصالات أعلنت عن تعيين المهندس عادل حامد عضوًا منتدبًا ورئيسًا تنفيذيا للشركة، حيث قامت الحكومة المصرية بتغيير بعض ممثليها في مجلس إدارة الشركة بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء، وعقد المجلس الجديد اجتماعًا اليوم ووافق على تعيين المهندس عادل حامد عضوًا منتدبًا ورئيسيًا تنفيذيًا للشركة خلفًا للمهندس أحمد البحيري.
 
منقول من اهل مصر

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

هذا المقال "لغز مغادرة رئيس المصرية للاتصالات لمنصبه وعلاقة الزمالك؟" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (أخبار) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق