مؤجَّلات الدورى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

قبل بداية هذا الموسم الكروى، كان الكل يعلم أنه موسم استثنائى لأسباب كثيرة، منها أن بطولة الأمم الأفريقية، ولأول مرة فى تاريخها، ستُلعب فى شهر يونيو المقبل، بعدما كانت تُلعب فى يناير، ولأول مرة أيضاً تبدأ بطولة دورى أبطال أفريقيا فى يناير وتنتهى قبل بداية كأس الأمم الأفريقية، وبالتالى هو موسم مضغوط جداً، وقبل بداية الموسم أيضاً كان هناك اقتراح لرئيس لجنة المسابقات بأن يُلعب الدورى على مجموعتين بسبب هذا الموسم الاستثنائى، ولكن كل أندية الدورى رفضت هذا الاقتراح وطالبت بدورى مجموعة واحدة، وأوضحت أنها ستتحمل هذه الظروف الصعبة. الآن، وبعد بداية الدور الثانى، هناك بعض الأندية التى تتنافس على الصدارة فى الدورى تطالب بأن يلعب النادى الأهلى كل مبارياته المؤجَّلة هذه الأيام، مع العلم بأن الأهلى سوف يلعب حوالى 8 مباريات فى شهر فبراير الحالى.. بالطبع هو طلب منطقى لهذه الأندية، ومن حق كل رئيس نادٍ أن يطالب بما يراه فى مصلحة ناديه، ولكن من المعروف أن اتحاد كرة القدم هو مَن يدير المسابقة، وهو مَن يضع مواعيد المباريات المختلفة نظراً لما يراه فى مصلحة استكمال المسابقات، وهو الذى يضع اللوائح المنظمة للبطولات المحلية، وبالفعل تم وضع جدول للدورى ومؤجَّلاته حتى نهاية مارس المقبل، فلماذا هذه الهجمة فجأة، والكل يعلم أننا فى ظروف استثنائية، ونحن الآن على أعتاب بطولة كأس الأمم التى سوف ننظمها هنا فى مصر، وكيف نطالب بعودة الجمهور إلى المدرجات فى ظل هذا الاحتقان الواضح بين الأندية المتنافسة على الدورى المحلى؟!

الوضع أصبح صعباً، ويقل الأمل فى عودة الجمهور مرة أخرى إلى المدرجات فى البطولات المحلية نظراً لما يحدث.. وأصدر اتحاد كرة القدم بياناً لمحاولة وضع النقاط على الحروف وتحديد الأمور المعقدة فى موضوع مؤجَّلات الدورى، وتوضيح أنه صاحب الحق الوحيد فى تحديد المواعيد الخاصة بهذه المؤجَّلات، ولكن هل ستستجيب الأندية لهذا البيان وتقدر الظروف الصعبة التى ستمر علينا هذا الموسم؟ ومن ضمن هذه الظروف مثلاً أن بداية بطولة دورى أبطال أفريقيا القادمة ستكون فى شهر أغسطس المقبل، وأن الدورى العام المصرى هذا الموسم بسبب إيقافه إلى ما بعد بطولة الأمم، تم تحديد موعد تقريبى لانتهائه فى أواخر شهر سبتمبر المقبل!! وبالتالى لن يكون معروفاً مَن بطل الدورى ومَن الوصيف وترتيب بقية الفرق للاشتراك فى دورى الأبطال الأفريقى، فمَن سيشترك فى دورى الأبطال ومَن سيشترك فى الكونفيدرالية؟ صعوبات كثيرة وكبيرة يواجهها اتحاد الكرة، ولا أحد يعلم كيف يمكن حلها.. عموماً، ويجب أن تكون هناك تهدئة من الجميع والوصول إلى أفضل الحلول التى تناسب كل الأندية، وعلى الاتحاد اتخاذ الخطوات اللازمة لوأد هذه الفتنة التى تحدث الآن قبل بدايتها.

هذا المقال "مؤجَّلات الدورى" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق