أخبار عاجلة
أبرز عناوين الصحف: الحرب تهدد غزة رغم التهدئة -
فيديو .. 9 دوليون فى صفوف الزمالك بـ 4 منتخبات -

حصينة الكثيري: تدرجت من موظفة بدالة إلى مديرة بالجامعة

حصينة الكثيري: تدرجت من موظفة بدالة إلى مديرة بالجامعة
حصينة الكثيري: تدرجت من موظفة بدالة إلى مديرة بالجامعة

الشارقة: هند مكاوي

الطموح والشغف كانا وسيلة حصينة الكثيري، لتحقيق أحلامها رغم الصعوبات التي واجهتها، فبعد سعي وبحث عن وظيفة دام ما يقارب الثلاث سنوات بعد التخرج في كلية نظم المعلومات الإدارية من جامعة الإمارات اضطرت للبحث أيضاً في وظائف بعيدة عن مجال دراستها، فعملت موظفة بدالة في جامعة زايد، وأثبتت نفسها ثم مدرسة لمادة التكنولوجيا، وعملت بنظام الدوام الجزئي وتحملت مسؤولية الأسرة والأبناء وتدرجت حتى وصلت لوظيفتها الحالية مديرة مكتب النجاح الأكاديمي بالإنابة بالجامعة.
تروي الكثيري عن مشوارها العلمي والعملي والتحديات التي واجهتها قائلة «درست في جامعة الإمارات كلية نظم المعلومات الإدارية وتزوجت في العام الأخير من الدراسة، وبدأت رحلة البحث عن عمل ولمدة ثلاث سنوات في جميع الأماكن دون جدوى، وبعد بحث طويل تم قبولي وكانت البداية بنظام الدوام الجزئي كموظفة بدالة في الجامعة لأربعة أشهر، وكان دوري هو الرد على الهواتف وتنسيق الحجز وعملت جاهدة على تطوير ذاتي، وأثبت نفسي ومن مكان عملي اقترحت مشروعين وهو استقبال المكالمات عن طريق الرد الآلي وتنسيق الحجز عن طريق إنشاء برنامج إلكتروني، وبالفعل تم تطبيق هذه البرامج بعد فترة»
تتابع «بعد أربعة أشهر تم تثبيتي في الوظيفة، ولم يقتصر الشغف والسعي على هذا الحد وكنت دائمة البحث عن الأفضل، وأثناء البحث صادفني إعلان في الجريدة عن طلب مدرسات لمادة التكنولوجيا وكانت هذه أول سنة يتم فيها تدريس هذه المادة في المدارس وتم قبولي وبدأت العمل في مدرسة ثانوية، وأنا أقدر المعلم بشكل عام وأقدس دوره، ولكن بعد دخولي مجال التدريس زاد تقديري واحترامي للمعلم، نظراً لكم المجهود الكبير الذي يبذله من أجل الطلبة لتوصيل المعلومة، وقمت بالعمل التطوعي ثم رئيسة قسم التكنولوجيا والأنشطة في المدرسة، ورافقت الطلبة في معسكرات صيفية داخل الدولة وخارجها، وقدمت لهم العديد من المحاضرات خلالها.
وتضيف الكثيري: حرصت خلال عملي كمعلمة على الحصول على درجة الماجستير في تكنولوجيا المعلومات، ودبلومة في التربية لتنمية قدراتي التدريسية ونلت شهادة تفتيش الجودة على المدارس معتمدة من بريطانيا،ولم يتوقف بحثي للتطوير من ذاتي أثناء هذه الفترة والحصول على وظيفة أفضل، انتقلت للعمل في مدرسة ابتدائية وبجانب هذا العمل كنت ألقي محاضرات بكلية الابتكار التكنولوجي، بنظام العمل الجزئي، ولمدة ثلاث سنوات، بعدها تواصل معي مساعد عميد جامعة زايد وعرض علي وظيفة مرشد أكاديمي، وكانت فرصة الانتقال للعمل بها، إضافة إلا أنه كان لدي الرغبة في اكتساب مهارات أخرى غير التدريس.
وعن مهامها الوظيفية تقول الكثيري: كانت مهامي في هذه الوظيفة هي دعم ومساندة طالبات كلية تكنولوجيا المعلومات وتقديم الإرشاد الأكاديمي لهن، وتضاعفت الفرصة عن طريق الاختلاط مع الأساتذة ممن لديهم خبرة في هذا المجال، ودخول المختبرات التكنولوجية، وبعدها بعام واحد تم فتح مجال التوظيف للمواطنين كأساتذة من حملة الماجستير وأهلتني خبرتي الطويلة للقبول في هذه الوظيفة، وفي الحقيقة جامعة زايد وفرت كل الدعم لموظفيها للتطوير من أنفسهم عن طريق حضور المؤتمرات العالمية والدورات الخاصة بالتطوير المهني والشخصي»
تضيف الكثيري: تأهلت لوظيفة مساعد مكتب النجاح الأكاديمي وكانت مهمتي التأكد من أن الطالبات حصلن على الإرشاد اللازم للمضي قدماً في مسيرة العملية التعليمية دون عوائق أو صعوبات وبعد فترة قصيرة، توليت منصبي الحالي وهو مديرة مكتب النجاح الأكاديمي بالإنابة بالجامعة، وسعادتي لا توصف عندما أجد الطالبات اللاتي قدمت لهن المساعدة وكنت سبباً مع فريق العمل في جعلهن يتخطين الصعاب التعليمية المختلفة على المستوي العلمي أو الشخصي وتمهيد الطريق لهن، أن يصبحن متميزات ناجحات وذخراً للوطن، وأعتبر هذا جزءاً صغيراً أرد به الجميل للوطن.
تتابع الكثيري: لولا الكفاح والصبر والإصرار على الوصول للهدف فضلاً عن دعم الدولة لمواطنيها وتوفير كل السبل من جانب جامعة زايد لإعطاء الفرصة للموظفين للتطوير من أنفسهم، لما وصلت إلى هذه المكانة على الرغم من الصعوبات التي واجهتني أثناء مشواري العملي وتحمل أعباء ومسؤولية الأسرة، خاصة ولدي ستة من الأبناء تتراوح أعمارهم ما بين 4 و18 عاما، وكانوا بحاجة إلى الرعاية، لكن مساندة زوجي كان لها أثرها البالغ في تحقيق هذه الأهداف وتفهم طبيعة عملي التي تتطلب مني بعض الأحيان السفر لعدة أيام.

هذا المقال "حصينة الكثيري: تدرجت من موظفة بدالة إلى مديرة بالجامعة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

السابق القرضاوي يواجه الإطاحة.. «رئاسة اتحاد الإرهاب» من المحرض إلى المدلس الإخواني
التالى مستشار الأمن القومي الأمريكي: سنعتصر إيران بشدة