«العمالقة» تحرر مستشفى وتنتزع مواقع شرقي الحديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صنعاء: «الخليج»، وكالات

توغلت قوات المقاومة اليمنية المشتركة في أطراف الحديدة، أمس الاثنين، وتقدّمت باتجاه ميناء المدينة من شارع الخمسين، بعد عملية التفاف من الجهة الشمالية الشرقية، في حين سيطرت الشرعية على مستشفى 22 مايو بالحديدة، فيما تدور حرب شوارع في حي 7 يوليو لملاحقة الميليشيات الانقلابية.
وخاضت قوات المقاومة المشتركة، تحت غطاء جوي من تحالف دعم الشرعية في اليمن، مواجهات ضارية مع ميليشيات الحوثي الإيرانية في الجهة الشرقية من الحديدة. وتهدف القوات المشتركة إلى «الوصول إلى خط الشام الرابط بين الحديدة وحجة، وقطع آخر خط إمداد رئيسي للحوثيين إلى داخل المدينة»، وفق ما قالت مصادر عسكرية. وذكرت المصادر أن معارك اندلعت في محيط جامعة الحديدة جنوب غربي المدينة، موقعة عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات.
وتزامناً مع التطورات الميدانية، قصفت طائرات تحالف دعم الشرعية مخزن ذخيرة مجاوراً للكيلو 8 في الحديدة، ومواقع وأهدافاً متحركة للمتمردين في منطقة الكيلو 16 ومحيطها وشارع الخمسين ومحيطه. واستهدفت الغارات أيضاً «مركبات عسكريه تقل مقاتلين، كتعزيزات قدمت من مديريات الجراحي وزبيد وبيت الفقيه إلى مدينة الحديدة»، طبقاً لمصادر محلية.
وكان المتمردون يعتزمون إدخال التعزيزات عن طريق منفذ قرب مدينة الصالح، حيث تكبّدوا خلال الأيام الماضية خسائر فادحة من جراء المواجهات التي أدت إلى تقدّم قوات المقاومة المشتركة.
وأعلنت ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني، أمس، سيطرتها على صوامع ومطاحن البحر الأحمر وجولة الشحاري شرقي الحديدة وطردها ميليشيات الحوثي من المنطقة، في حين أكدت مصادر أن قوات المقاومة تواصل التقدم عبر الطريق الترابي باتجاه طريق الشام، المنفذ الشمالي للمدينة، «لتطويق المدينة ومحاصرة الحوثيين».
وأعلن الجيش الوطني اليمني، أمس، تقدماً ميدانياً ونوعياً جديداً في محافظة حجة بمساندة من قوات التحالف العربي. وذكر موقع «سبتمبر نت» الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع اليمنية أن قوت الجيش الوطني حققت تقدماً ميدانياً نوعياً باستعادة السيطرة على أجزاء واسعة من مديرية حرض.
ونقل الموقع عن مصادر ميدانية «أن قوات الجيش حررت مناطق مورية والقفل وصولاً إلى «مثلث عاهم»، إضافة إلى تحرير مناطق التنابكة، والقوابعة، والسوالمة والمشايبة والتباب السود وعدد من المواقع الاستراتيجية في حرض. كما تمكنت قوات الجيش الوطني من قطع الخط الأسفلتي الرابط بين مثلث عاهم ومدينة حرض، والذي كان يشكل خط إمداد رئيسياً لميليشيا الحوثي.
وحسب «سبتمبر نت» فقد شهدت صفوف الميليشيا الانقلابية انهيارات كبيرة في صفوفها وتكبدت عشرات القتلى والجرحى.
واشتعل القتال ضد الميليشيات في عدة جبهات أخرى وتحديداً في محافظات الضالع والبيضاء، قُتل وجُرح خلالها العشرات من عناصر الميليشيات وتم دحرها من مواقع استراتيجية وتحديداً في جبهات مريس الضالع، والملاجم في البيضاء، كما تم استعادة كميات من الأسلحة.
ففي جبهة مريس شمالي محافظة الضالع، وصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة، فجر أمس، إلى المشارف الجنوبية لمدينة دمت بعد هجوم واسع من 3 محاور، تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على مرتفعات الرحبة، ورمة، والمعصر، وجبل ناصه الاستراتيجي، الذي يقع عند ملتقى 4 محافظات وهي الضالع والبيضاء وتعز وإب ويطل مباشرة على مدينة دمت.
وفي البيضاء وسط اليمن، واصل الجيش الوطني تقدمه لليوم الثالث في جبهة الملاجم، حيث تمكن من تحرير مواقع جديدة أهمها سلسلة «جبال البياض»، وسط انهيار وتراجع عناصر الميليشيات ومقتل وجرح العشرات منهم.
وأكدت مصادر يمنية في صنعاء أن ميليشيات الحوثي أجبرت المئات من حراس المقرات وعناصر الشرطة في مناطق سيطرتها، على التوجه إلى جبهة مران في محافظة صعدة، في محاولة يائسة لوقف زحف قوات الجيش الوطني.

هذا المقال "«العمالقة» تحرر مستشفى وتنتزع مواقع شرقي الحديدة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق