الرفاعي: من يشكك في قدرات الوحدة للفوز بالدوري واهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
حوار: محمد مصطفى

شكّلت عودة المدافع عبدالله الرفاعي إلى صفوف نادي الوحدة في الموسم الحالي، عقب انتهاء إعارته لنادي الظفرة، دعماً قوياً لخط الدفاع العنابي، لا سيما عقب الظهور بالمستوى الجيد الذي قدمه اللاعب في الموسم الماضي، حيث شارك كأساسي في 21 مباراة، وبالتالي استبشر الوحداوية خيراً بعودة مهندس الدفاع ولم يخيب اللاعب الظن في جميع المباريات التي خاضها منذ انطلاقة الموسم في مباريات كأس الخليج العربي والدوري.
ويعد عبدالله الرفاعي مدافع الوحدة أحد أهم المواهب التي أبرزها القرار التاريخي بمشاركة الفئات الأربع مع الأندية، باعتباره أحد مواليد الدولة، وقد ظهر بمستوى مميز منذ انضمامه للعنابي بعقد يمتد حتى 2022، حيث انتقل في الموسم الماضي للظفرة، وكان أحد العناصر الأساسية في الفريق مما عجل بعودته إلى ديار العنابي عقب نهاية الموسم، وبات أحد الخيارات التي قد يعتمد عليها الهولندي شتاين عطفاً على مستواه وحاجة الدفاع وإصابة زميله أحمد راشد، ووجد اللاعب إشادة كبيرة بالمستوى الجيد الذي قدمه في الآونة الأخيرة.
«الخليج الرياضي» التقى عبد الله الرفاعي ودار هذا الحوار:

* ما طموحات عبدالله الرفاعي عقب عودتك إلى صفوف الوحدة؟

طموحاتي بلا حدود في عالم كرة القدم، ولكنني أسير خطوة خطوة نحو تحقيقها، ولعل الخطوة الأولى حالياً هي التواجد ضمن التشكيلة الأساسية للوحدة وأن أكون ضمن خيارات المدرب شتاين وأن أوفق في تقديم المستوى الذي يساهم مع زملائي في تحقيق طموحات الوحداوية، وأن يصب كل ذلك في الوصول إلى قائمة المنتخب الإماراتي.

* كيف ترى إعلان الإدارة الوحداوية عزم النادي على تحقيق لقب الدوري؟

نحن عازمون على المنافسة في كل البطولات، ولعل إعلان الإدارة أن الهدف هو تحقيق لقب الدوري هذا الموسم ينسجم مع رؤينا للمنافسة، فالوحدة نادٍ كبير، والفريق قادر على تحقيق اللقب، ومن يشكك في هذا الأمر واهم، ونحن كلاعبين نعد بتقديم كل ما لدينا لتحقيق النتائج الإيجابية.

* ألا ترى أن الإدارة وضعت الفريق تحت ضغط؟

إن إعلان شركة كرة القدم عزمها تحقيق الدوري أو الرحيل أمر يؤكد على طموحات النادي ككل، وأرى أنه لا يشكل عامل ضغط على الفريق، لأن قدر الأندية الكبيرة دائماً أن تلعب دائماً تحت الضغوط، ولأنها تتميز بالقوة فإنها تستطيع التغلب على الضغوط بل من الممكن أن تحولها إلى عامل محفز لتحقيق الأهداف.

* ما توقعاتك لمسابقة الدوري هذا العام؟

النسخة الحالية للدوري تتميز بقوة المنافسة وكل الأندية دعّمت فرقها بلاعبين على مستوى عال، وهذا سيرفع من قيمة المسابقة فنياً، والأوراق ستكون مكشوفة لأن معظم المدربين متواجدون منذ الموسم الماضي، وأتمنى أن تكتمل الصورة بالحضور الجماهيري الكبير من كل الأندية وخاصة جمهور العنابي المميز.

* الفوز في مباراة الديربي «الوحدة × الجزيرة» ماذا يمثل لكم كلاعبين؟

الوحدة حقق النتيجة التي يتطلع إليها أمام الجزيرة، وبذلك صحح الفريق المسار، وأتمنى أن تكون هذه هي الانطلاقة الحقيقية للعنابي، وأعد الجمهور بتقديم أقصى الجهد والظهور بشكل جيد في كل مباراة.

* يرى البعض أن مشاركة الفئات الأربع للمرة الثانية أثرت الدوري.. ما رأيك؟

أولاً أتوجه بالشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة على الفرصة التي منحها لي ولزملائي من هذه الفئات، ولا شك أن التجربة مفيدة وأفرزت عدداً من الأسماء المميزة، وأتوقع أن تتطور في الموسم الثاني لها خاصة مع حرص الأندية على استقدام عدد من المقيمين المتميزين، أما فئة المواليد فهم الأسرع انسجاماً بحكم نشأتهم في الدولة.

* ما تقييمك لخط دفاع الوحدة هذا الموسم؟

دفاع الوحدة بخير، والمدرب شتاين عرف كيف يعالج الثغرات، واتضح ذلك من خلال مباراتي الآسيوية أمام النصر أو مباريات كأس الخليج العربي، أعرف أن الأنظار تكون موجهة نحو الدفاع لأن خطأه يتسبب في الأهداف، ولكن الجميع يعلم أن الأخطاء جزء من كرة القدم، ودفاعنا سيكون في أفضل حالاته بوجود كوكبة من المميزين في مقدمتهم الكابتن حمدان الكمالي.

* الوحدة يملك عناصر خبرة كبيرة في الفريق.. ما الذي يمثله ذلك للاعبين الصاعدين؟

أنا سعيد للغاية بتواجدي مع الثلاثي القائد إسماعيل مطر ووزير دفاع العنابي حمدان الكمالي والقناص تيجالي، فهم أصحاب خبرات كبيرة في كرة القدم، «سُمعة» حكاية متكاملة، فمجرد النظر للأسطورة كيف يلعب أو يتعامل مع زملائه إضافة كبيرة في رصيد أي صاعد، والأخذ بتوجيهات الكمالي يسهل عليك نصف المشوار وهو من الأشخاص الذين يحرصون على إفادة من حولهم خاصة للاعبين الشباب.

* ماذا تقول لجمهور الوحدة؟

دعم جمهور العنابي لنا كلاعبين لا غنى عنه، وما يقدمه الجمهور للفريق واللاعبين في كل الحالات سواء كان راضياً أو غاضباً نابع من العشم والحب والعشق لناديهم وشعارهم، ودائماً ما نسعد عندما نجد دعمهم، ونعدهم بتقديم الأفضل وإسعادهم ببطولة.

* كيف ترى العلاقة بين اللاعبين والمدرب شتاين؟

شتاين مدرب متميز للغاية، وله أسلوب جيد وقادر على إيصال فكره للاعبين، ومن جانبنا استطعنا هضم فكرته وأسلوبه بنسبة 90% ومع المباريات سنستطيع فهمه أكثر خصوصاً مع تنفيذ التوجيهات.

* هل قدم الوافدون الجدد للفريق إضافة أم مازالوا في حاجة لمزيد من الوقت؟

ميلسي وكارليتوس ودودو مثلوا إضافة جيدة للفريق، ف ميلسي لاعب جيد وبرهن على ذلك بما قدمه في مباراتي النصر في الآسيوية ومباريات كأس الخليج العربي، وكارلوس مميز وسيفيد الفريق، وأيضاً دودو ظهر بشكل جيد في المباريات الأخيرة.

* كلمة أخيرة.

مجتمع الوحدة يشعرك كما لو كنت في بيتك وبين أهلك وأسرتك، الجميع يستقبلك بصدر رحب يقدمون لك النصائح المفيدة وهذا يسهل على المنضمين الجدد الانسجام بسرعة، لديّ رغبة قوية في التواجد في تشكيلة العنابي وأن يكون وجودي فاعلاً وأن أقدم أفضل ما لديّ مع الفريق، وأتمنى فعلاً أن أوفق في الحصول على فرصة في قائمة المنتخب الوطني.

بطاقة

عبدالله الرفاعي
مواليد: نوفمبر 1995
الطول: 182 سم
شارك في الموسم الماضي في 25 مباراة
شارك في الموسم الحالي في 3 مباريات

إماراتي النشأة والهوى

يقول عبدالله الرفاعي: «بما أنني ولدت ونشأت في العاصمة أبوظبي، وتحديداً في منطقة الزعابي، فقد أصبحت طريقتي وعاداتي إماراتية، وأصبحت جزءاً من هذا النسيج الاجتماعي الجميل، ولي أصدقاء كثر من اللاعبين منذ الطفولة خالد بطي وسعيد ربيع وغيرهما».

نجم الديربي

قدم المدافع عبدالله الرفاعي مباراة جيدة في ديربي العاصمة الذي جمع فريقه الوحدة بالجزيرة يوم الجمعة الماضي، وتلقى اللاعب إشادة كبيرة من المراقبين والمحللين، وتم اختياره كأفضل لاعب في المباراة من المحللين والاستفتاء الذي نظمه موقع النادي على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب المحلل الفني رياض الذوادي على حسابه في تويتر «أما عن نجومية الديربي.. فهي حتماً للرفاعي».

الكرة تتغلب على الهندسة

تخرج عبد الله الرفاعي في جامعة أبوظبي كلية الهندسة تخصص ميكانيكا؛ لكنه لا يمارس المهنة حتى الآن؛ بسبب خشيته من عدم التوفيق بين كرة القدم والعمل، لاسيما بعد أن أصبح لاعباً محترفاً؛ لكنه الآن في خطواته الأولى للتحضير للماجستير في الهندسة.

اللعبة الحلوة

بسؤاله عن النادي الذي يشجعه عبد الله الرفاعي عالمياً، رفض انحيازه لفريق معين، وقال: «أحب مشاهدة المباريات الأوروبية بشغف، أحب الكرة الجميلة ولا أتعصب لأي ناد أو لاعب، لكنني بالطبع أستمتع بأداء الأرجنتيني ميسي، والبرتغالي رونالدو، وبما يقدمه برشلونة وريال مدريد ومانشستر سيتي وليفربول».

هذا المقال "الرفاعي: من يشكك في قدرات الوحدة للفوز بالدوري واهم" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق