الجامعة العربية: نرفض أي ضغوط سياسية أو مالية تُمارس على القيادة الفلسطينية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رام الله - دنيا الوطن
قال مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، الأربعاء، إن أي صفقة لا تنسجم مع مرجعيات عملية السلام في الشرق الأوسط، مرفوضة.

جاء ذلك، في بيان ختامي صدر اليوم، لأعمال الدورة العادية الوزارية، التي انعقدت الثلاثاء، برئاسة العراق، وفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وأضاف المجلس الوزاري العربي: "أي صفقة أو مبادرة سلام لا تنسجم مع المرجعيات الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط، مرفوضة، ولن يكتب لها النجاح".

وأكد المجلس، رفض أي ضغوط سياسية أو مالية تُمارس على الشعب الفلسطيني وقيادته، بهدف فرض حلول غير عادلة للقضية الفلسطينية“.

وطالب الوزاري العربي، بضرورة تأسيس آلية دولية متعددة الأطراف، تحت مظلة الأمم المتحدة، تدعو لعقد مؤتمر دولي؛ لإعادة إطلاق عملية سلام ذات مصداقية ومحددة بإطار زمني.

وحذّر من محاولات تصفية القضية الفلسطينية من خلال قصر حلها على حلول إنسانية واقتصادية بعيدة عن الحل السياسي العادل، في إشارة لعقد مؤتمر بالبحرين قاطعته فلسطين مؤخرًا، قالت واشنطن إنه الشق الاقتصادي لصفقة مرتبطة بحل القضية الفلسطينية.

هذا المقال "الجامعة العربية: نرفض أي ضغوط سياسية أو مالية تُمارس على القيادة الفلسطينية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (دنيا الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو دنيا الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق