كيلة: سننفذ تعليمات الرئيس ليكون تقييم القطاع الصحي خلال العام ممتازاً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رام الله - دنيا الوطن
أكدت وزيرة الصحة، مي كيلة، الالتزام بتعليمات الرئيس محمود عباس، بأن يكون تقييم القطاع الصحي خلال عام من الآن ممتازاً، مشيرة إلى أن القطاع الصحي، يشهد تطوراً ملموساً في طريقه نحو توطين الخدمة.

وقالت كيلة في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين: إن اجتماع الرئيس محمود عباس، برئيس الوزراء محمد اشتية وبحضورها إلى جانب نقيب الأطباء، ورئيس جمعية الهلال الأحمر الطبي، وعدد من المسؤولين أول أمس، كان اجتماعاً مهماً واستراتيجياً، إذ أعطى الرئيس تعليماته بأن يكون الوضع الصحي ممتازاً بعد عام من تاريخ يوم الاجتماع، وأكد الاستعداد لتوفير كافة الإمكانيات والمعدات وتدريب العاملين بالقطاع الصحي، واجتذاب الكفاءات الطبية المهمة والنادرة، حتى نتمكن من توطين الخدمة، مشيرة إلى تسليمها الرئيس قائمة من الأجهزة والأدوات التي تحتاجها المشافي الفلسطينية.

واشارت كيلة إلى وجود بعض التحديات مثل ارتفاع أسعار بعض الأجهزة، وجذب الكفاءات الطبية إلى الوطن، وهذا يحتاج إلى قدرة مادية، والتمكن من إيجاد القدرات والكفاءات الطبية وموافقتها على القدوم إلى أرض الوطن.

ولفتت إلى برنامج التخصص الطبي في فلسطين، والذي يتبعه برنامج التخصصات الفرعية، وأغلبها غير متوفرة، وهي بحاجة للتوجه للخارج، مؤكدة جلب منح دراسية لبعض التخصصات الطبية للتخصص في الخارج مثل الأردن وكوبا، والسعي من أجل استقطاب أخصائيين من الخارج لتدريب الأطباء المحليين، مشيرة إلى إرسال أحد الأطباء للتخصص بإجراء عملية "المياه السوداء" قبل افتتاح مشفى العيون.

وبينت كيلة، أن عدد الأطباء العامين في وزارة الصحة في الضفة الغربية وغزة قليل جداً بالمقارنة مع عدد المراجعين الضخم، كاشفة عن أن عدد الأطباء العاميين العاملين في الضفة وغزة يبلغ 1500 طبيب عام، مشيرة إلى أنه وصل الطوارئ في مشافي الضفة مليون مراجع خلال الستة شهور الأولى للعام الجاري، ومع نهاية العام قد يبلغ العدد 2 مليون مراجع، إضافة لعدد المراجعين في العيادات الخارجية وعيادات المشافي الذي بلغ مليون و800 ألف مراجع، مبينة أنه رغم الضروف الاقتصادية الصعبة إلا أنه تم فتح المجال لتوظيف 500 كادر، سيتم الإعلان عنهم خلال الأسبوعين القادمين لسد العجز في المشافي.

وحول وقف التحويلات الطبية لاسرائيل، قالت كيلة: إن القرار السياسي اتخذ في شهر آذار/ مارس من العام الجاري، ومن ثم قمنا على الفور بإيجاد بديل، خاصة للخدمات غير الموجودة في فلسطين، فتوجهنا إلى الدول الشقيقة الأقرب إلينا جغرافياً، وتم توقيع اتفاقيات خاصة باستقبال التحويلات الطبية، التي بدأت وتم تحويل بعض حالات مرضى السرطان للأردن، وبعض الأمراض التي لا يوجد لها علاج في فلسطين، وكذلك بعض حالات زراعة الكبد والرئتين والنخاع من غزة إلى الشقيقة مصر.

وفيما يتعلق باجراءات استصدار التحويلات، بينت كيلة أن التحويلات التي تمنح للمريض دون مقابل مادي، لها إجراءات محددة تمر على لجنة فنية لدراسة الحالة وإمكانية عملها في الوطن أم في الخارج حرصاً على توطين الخدمة، مؤكدة محاولات اختصار هذه الفترة الزمنية، لافتة إلى أنه بعد صدور التحويلة يتم إرجاعها للمشفى كي يستلمها المريض.

وأكدت كيلة أن مشفى تشافيز للعيون، جاهز من حيث التأثيث والبناء وتوفر الأطباء، ويتبقي موضوع الأجهزة والمعدات الجراحية، مشيرة إلى تدارس هذا الموضوع أول أمس مع الرئيس خلال الاجتماع، وأنه سيتم توفير هذه الأجهزة وافتتاح المشفى قريباً"، وبخصوص مشفيي حلحلول ودورا أشارت كيلة إلى أنهما بحاجة إلى تشطيب، وقبل اسبوع كان لها اجتماع مع رئيسي بلدية حلحول ودورا، بحضور مؤسسة التعاون الإيطالي، وأعلنت أن هناك بعض الإشكاليات في البنية التحتية سيتم حلها؛ لنتمكن من تجهيز المشافي في أقرب وقت.

وحول قرار الحكومة إلغاء تصنيفات المناطق ما يتسدعي وصول الخدمات الطبية إليها، قالت كيلة: "المناطق المهمشة المهددة بالاستيطان أو التي تهاجم من المستوطنين هي على رأس أولويات وزرة الصحة، وعلينا إيصالهم بالخدمة، وقريباً سوف يتم افتتاح عيادة في الرماضين في أقصى الجنوب القريبة من مسافر يطا، وكذلك في الأغوار.

هذا المقال "كيلة: سننفذ تعليمات الرئيس ليكون تقييم القطاع الصحي خلال العام ممتازاً" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (دنيا الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو دنيا الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق