من الطعام الى البنزين .. ما هي قصة تحويل مطعم "بيت عمر" الى كازية ؟!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

آخر تحديث: 2019-09-01، 08:28 am

252551_46_1567326537.jpg
اخبار البلد - خاص

 

مفاجأة صادمة كشف عنها الفنان عمر العبداللات في تصريحات صحفية حول اغلاق مطعم بيت عمر "تصفية اختيارية" تمهيداً لتحويله الى محطة محروقات ، وحيث يمتلك المطعم رجل الاعمال المهندس زياد المناصير والفنان العبداللات .

القرار المفاجئ فتح الباب للتساؤلات حول كيفية حصول المناصير على الموافقة من الجهات المختصة لاقامة محطة محروقات خاصة وان هناك محطة محروقات اخرى ؟ وهل اقامة محطة المحروقات في موقع المطعم قانوني ويتفق مع الانظمة والشروط والتعليمات الناظمة لاقامة وانشاء محطات الوقود ؟ ولماذا تم اغلاق المطعم الان ؟.

وقالت مصادر مطلعة ان عدد من الامناء السابقون لامانة عمان الكبرى رفضوا مسبقاً منح الموافقات لاقامة محطة الوقود ، الا ان الامين الحالي يوسف الشواربة منح الموافقة لاقامة المحطة .

وشددت المصادر على ضرورة محاسبة الامين الشواربة في حال كان قراره مخالفاً للقانون والانظمة والتعليمات .

واستغرب متابعوا ومحبوا الفنان الوطني العبداللات والذي حقق شهرة واسعة محلياً وعلى المستوى العربي باغانيه التي لاقت اعجاب الكثيرين ونالت رضاهم  ، استغربوا قرار اغلاق المطعم وتسائلوا هل سيصبح ينادى الفنان العبداللات بمطرب الـ(90) والـ(95) ؟!

هذا المقال "من الطعام الى البنزين .. ما هي قصة تحويل مطعم "بيت عمر" الى كازية ؟!" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (اخبار البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو اخبار البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق