التوتّر يعود إلى عين الحلوة بعد اغتيال "أبو جندل"!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عاد الوضع الأمني في مخيم عين الحلوة إلى الواجهة مع عملية اغتيال جديدة استهدفت هذه المرة أحد كوادر "عصبة الأنصار" الفلسطيني محمد توفيق لطفي الملقب "أبو جندل" وذلك عندما أطلق عليه مسلّح مجهول النار في محلّة خط السكة في منطقة تعمير عين الحلوة شمال غربي المخيم ما أدى إلى مقتله على الفور.

 

وتمّ نقل جثّته إلى مستشفى "النداء الإنساني" في المخيم. 

وعلى الأثر شهدت بعض أحياء المخيّم اطلاق نار وحالة استنفار قصوى لعناصر "عصبة الأنصار" وبعض المجموعات المسلّحة. 

كما لوحظت حركة نزوح من حيّ الطوارئ مروراً بخط السكة وصولاً إلى حاجز الجيش تحسباً لأيّ تطور أمني.

 

وتأتي هذه العملية بعد أقلّ من أسبوعَيْن على الأحداث الأمنية التي شهدها المخيم في أعقاب اغتيال الشاب حسين علاء الدين المبلقّب بـ"الخميني" برصاص المطلوب البارز بلال عرقوب الذي قتل لاحقاً في اشتباك مع قوّة مشتركة من "عصبة الأنصار" و"الحركة الإسلامية المجاهدة" في حي المنشية داخل المخيم.

 

هذا المقال "التوتّر يعود إلى عين الحلوة بعد اغتيال "أبو جندل"!" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (لبنان 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو لبنان 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق