استئناف المفاوضات بين قوى التغيير والمجلس العسكري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

السودان اليوم:

قالت مصادر مطلعة، على ان هناك اتصالات جارية حاليًا بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير بشأن إستئناف المفاوضات خلال الساعات القليلة القادمة .

وأضافت المصادر انه من المتوقع ان تعود المفاوضات بين الطرفين غدًا السبت للوصول إلى خطوط عريضة لاتفاق حول النقاط المختلف عليها وذلك عقب أسبوع من تعثر عملية التفاوض نتيجة الخلاف حول رئاسة مجلس السيادة .

وقال مصدر من قوى الحرية والتغيير مفضلا عدم ذكر هويته كونه غير مفوّض بالحديث للإعلام، إن “الطرفين سيعاودان الجلوس إلى طاولة المفاوضات قريبا”.

وأضاف: “نؤكد في قوى الحرية والتغيير على التزامنا بكل ما توصلنا إليه من اتفاقيات مع المجلس العسكري”، معتبرا أن “المفاوضات هي وسيلتنا الوحيدة للوصول إلى اتفاقيات تمهد لمرحلة جديدة من تاريخ البلاد”.

وقبل تعثر المفاوضات كان المجلس العسكري الانتقالي أعلن أنه توصل إلى اتفاق على 90% من القضايا مع قوى إعلان الحرية والتغيير، وأبرز نقاطه مرحلة انتقالية من 3 سنوات، ومجلس تشريعي من 300 عضو بنسبة 67 % لقوى الحرية والتغيير، و33% للقوى الأخرى .

كان المجلس الانتقالي، أعلن في بيان اليوم أنه سيتصدى للممارسات غير القانونية، التي تهدد الأمن والسلامة العامة، مؤكدا عزمه على حسم مظاهر الانفلات الأمني والقانوني وردع المنفلتين.

وأشار المجلس العسكري في بيان إلى أن هناك عناصر “منفلتة” تستغل “المظاهر الاحتجاجية المشروعة” وأن العديد من الممارسات غير القانونية امتدت إلى حد تهديد حياة المواطنين الآمنين وترويعهم واستهداف ممتلكاتهم، وتجاوزت ذلك لاستفزاز القوات النظامية والدخول معها في احتكاكات بمستويات مختلفة”.

وأكد المجلس أن المنظومة الأمنية ستعمل إزاء تلك التطورات، التي تهدد الأمن والسلامة العامة، وفق القانون بما يضمن سلامة المواطنين وحسم مظاهر الانفلات الأمني والقانوني و”ردع المتفلتين”.

ودعا المواطنين إلى “اتخاذ الحيطة والحذر والتبليغ الفوري عن أي مظاهر للانفلاتات الأمنية والتعاون المطلق مع الأجهزة النظامية”، لافتا إلى أن القوات المسلحة السودانية “وفية لانحيازها لخيارات الشعب وأنها تعمل لحماية الثورة ولتحقيق شعاراتها في بسط الحرية والسلام والعدالة”.

هذا المقال "استئناف المفاوضات بين قوى التغيير والمجلس العسكري" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (السودان اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو السودان اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق