بالصور: بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حتى بعد موته بـ37 عامًا، يبدو أن هذا الجندي العراقي كان يرغب بشدة في أن يعود إلى بلاده؛ حيث أعلنت السلطات العراقية، الثلاثاء، العثور على رفات جندي عراقي فُقِد خلال الحرب الإيرانية العراقية في ثمانينيات القرن الماضي، وجرفته سيول قوية من إيران إلى داخل الأراضي العراقية؛ ليستقر قُرب بلدة المشرح في محافظة ميسان جنوبي البلاد.

وأوضح مسؤول محلي في محافظة ميسان، أن رفات الجندي العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، عاد للعراق مع السيول، وتم التعرف عليه من قرص معدني بقلادة معلقة في الرقبة تحمل اسمه؛ وهو مما يوضع في رقاب الجنود عادة للتعرف على جثثهم، كما عُثِر على مقتنيات له من قطع نقود وساعة يدوية”.
وفُقِد الجادري عام 1982 خلال اجتياح القوات العراقية مُدُنًا إيرانية حدودية، ردًّا على قصف الجيش الإيراني لمدينة البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق.
وحسب موقع “سكاي نيوز”، نقلت وسائل إعلام عراقية عن رئيس المجلس المحلي لناحية الفجر جنوبي العراق، زهير كامل، قوله: “إن أهالي الفجر تسلموا رفات المقاتل في الجيش العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، الذي فُقد في عام 1982 أثناء الحرب الإيرانية العراقية؛ أي قبل 37 عامًا”.
ولفت إلى أن السيول الإيرانية القادمة إلى البلاد حملت رفاته إلى منطقة المشرح في العمارة.
وأضاف أن الأجهزة الأمنية والقضائية في محافظة ميسان تَعَرّفت على رفات الجادري من خلال القرص الحديدي الخاص بالجنود العراقيين الذين كانوا يحملونه أثناء الحرب.

هذا المقال "بالصور: بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (مـزمـز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مـزمـز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق