معان تعاني اختناقات مرورية وسط ضعف رقابة السير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سرايا - تعاني مدينة معان التي يتجاوز عدد سكانها الـ 50 ألف نسمة، من مشكلات واختناقات مرورية، بسبب عدم وجود مواقف للسيارات، والاصطفاف المزدوج الخاطئ، واعتداء أصحاب المحلات على الارصفة والشوارع.
وقال المواطن عبد الفتاح ابو صالح «إن مدينة معان شهدت خلال السنوات الماضية زيادة كبيرة في عدد السكان وازدياد توافد أبناء القرى المحيطة بالمدينة، من أجل التسوق والقيام ببعض الأعمال، ما تسبب في حدوث أزمات مرورية خانقة خاصة مع غياب الخطط والبرامج التي تستوعب الزيادة في السكان وأعداد السيارات».
وأضاف أن زيادة السكان وطلبة جامعة الحسين بن طلال أدت إلى زيادة وسائط النقل وحدوث الأزمات المرورية خاصة مع غياب الرقابة الحقيقية من قبل بلدية معان وإدارة السير في المدينة بتحرير المخالفات للمعتدين على الشوارع والارصفة والوقوف الخاطئ من قبل السائقين، الأمر الذي يجعل من مشكلة الأزمة المرورية تتكرر بشكل يومي وتتسبب في ازعاجات كبيرة للسكان.
وبين أبو صالح، أن عدم التزام أصحاب السيارات بالقوانين والأنظمة خاصة أثناء الاصطفاف أو التحميل والتنزيل في منتصف الشارع يتطلب من رجال السير تحرير المخالفات وفرض النظام، حتى يتم إنهاء مشكلة الاختناقات المرورية المتكررة، لافتا الى أن إدارة السير قامت في فترات سابقة بنشر رجال سير وسط المدينة وتحرير مخالفات بشكل علني وسري وهذا ساهم في الحد من التجاوزات والتزام الناس بالأنظمة والقوانين ووجدت هذه الخطوة ارتياحا لدى الكثيرين.
وأوضح المواطن محمود النعيمات، أن أبناء القرى كانوا ينزلون سابقا إلى المدينة للشراء وقضاء بعض الأعمال بكل سهولة ويسر ولم تكن هناك أي أزمات مرورية تذكر، ولكن اليوم ومع عدم وجود مواقف للسيارات داخل المدينة وعدم وجود رقابة فعلية من الجهات ذات العلاقة، فإن الأزمة بدت واضحة والمعاناة كبيرة، وهذا يتطلب من الجهات العمل ايجاد الحلول المناسبة لهذا الامر، لتعود مدينة معان جميلة كما في السابق.
وأشار النعيمات، إلى أن اعتداء الباعة المتجولون واصحاب الخضار والفواكه وبعض التجار على الشوارع والأرصفة يعد من أهم أسباب الأزمة المرورية، خاصة أنها تدفع المواطنين للسير على الشوارع، وتجنب السير على الأرصفة، ما يتسبب في زيادة المشكلة.
وبين أنه وبالإضافة إلى الاختناقات المرورية فإن هناك انعكاسات سلبية على البيئة والإنسان داخل المدينة، داعيا الجهات المسؤولة الى مراقبة هذه الفئة ومحاسبتها ضمن القوانين والانظمة المعمول بها.
المواطن جهاد المعاني أشار بدوره، الى ان المشكلة المرورية في المدينة تنحصر في الشوارع الرئيسة لاسباب عدة منها: طبيعة المدينة الجغرافية وضيق الشوارع وارتفاع اعداد السيارات والحافلات بسبب الزيادة في السكان وقدوم أبناء القرى المحيطة بالمدينة، ما يتطلب اعادة النظر بالوضع التنظيمي للمدينة وايجاد الحلول المناسبة بالتنسيق بين ادارة السير والبلدية ورئيس لجنة السلامة العامة محافظ معان.
ولفت الى أن الجميع في المدينة سمع عن خطة مرورية تنظيمية تعمل عليها بلدية معان وإدارة السير المركزية بالتعاون مع وزارة الأشغال تهدف إلى إيجاد حلول جذرية للاختناقات المرورية من خلال التعديل على بعض الشوارع وتحويلها بمسرب واحد ومنع الاصطفاف في بعض الشوارع، ولكن ومع كل اسف فإن هذه الفكرة يتكرر الحديث عنها دون تنفيذها، داعيا الى العمل على تنفيذ المشروع وإيجاد حلول لمشكلة الاختناقات والأزمات المرورية المزعجة في المدينة.
من جهته، قال رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان «إن هناك تعاونا بين البلدية وإدارة السير لإيجاد خطة تهدف إلى التقليل من الاختناقات المرورية وسط المدينة، مؤكدا انه سيتم في القريب العاجل تنفيذ الخطة حال إقرارها، مشيرا الى ان البلدية تعمل على مخالفة المعتدين من التجار واصحاب محلات الخضار والباعة المتجولين المعتدين على الارصفة والشوارع.
واشار كريشان، الى انه لم يكن هناك تخطيط سليم في السابق منذ سنوات قديمة يراعي توسع المدينة وزيادة السكان والسيارات وإيجاد مواقف سيارات وسط المدينة تستوعب تلك الزيادة، مؤملا أن يتم إيجاد حلول في هذا الموضوع تحديدا.
بدوره اكد مصدر مسؤول في ادارة السير، انه يتم متابعة موضوع الاختناقات المرورية وسط المدينة ويتم تحرير المخالفات بشكل مستمر لكافة المخالفين، مشيرا الى انه سيتم تعزيز الرقابة من خلال زيادة رجال السير وسط المدينة لتنظيم السير ومحاسبة غير الملتزمين، مبينا أن هناك تعاونا كبيرا بين إدارة السير وبلدية معان بهدف إيجاد حلول تكفل الحد من هذه الظاهرة وتساهم في تحسين الواقع المروري داخل المدينة.

هذا المقال "معان تعاني اختناقات مرورية وسط ضعف رقابة السير" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (وكالة أنباء سرايا الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو وكالة أنباء سرايا الإخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق