البطل ذو الأظفار الناعمة.. كيف استمات كايلر دفاعا عن شقيقته حتى الموت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قبل أسبوع من الآن وجد كايلر إيدمان الطفل ذو الخمسة عشر عامًا نفسه المدافع الوحيد عن شقيقته التي تصغره بعشرة أعوام، ساعدا الطفل اللذان لم يكتمل قوتهما بعد كانا سلاحه الوحيد.


 لم يفكر في العاقبة ففطرته النقية كانت دافعه المقدس، استبسل في واجبه ونجح في إبعاد خطر الجنون القاتل

عن الصغيرة البريئة التي عاشت أبشع لحظات عمرها القصير ولكن لتلك البطولة ثمن دفعه بدمائه التي أريقت وأزهق على طرف مجرى سريانها روحه.


القصة تأتينا من ولاية فلوريدا الأمريكية وذلك بعد أن وجد الطفل البطل منزله وهو تعرض للسطو، كان

الجاني ريان كول – 37 سنة قد تسلل خلسة لداخله، كان السارق يحمل سكينًا، وخلال تهجمه على المنزل طعن الطفل "إيدمان" خلال استماتته في الزود عن شقيقته ذات السنوات الخمس ليرديه قتيلا، وعثرت الشرطة عليه ميتًا بمجرد وصولها للمنزل، ولم تتأذى الفتاة.

 

ونقلت وسائل إعلام محلية عن جار القتيل قوله إن الشاب الصغير كان بطل، وكان ذو روح راقية، وسُلبت حياته منه مُبكرًا".

هذا المقال "البطل ذو الأظفار الناعمة.. كيف استمات كايلر دفاعا عن شقيقته حتى الموت" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق