الشذوذ الجنسي كلمة السر.. قصة تخلص ترزى من سائق الشرقية وحرق جثة حارس عقار بالاسكندرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
جريمتان تشابهت تفاصيلهما ، ونسجت تحرياتهما خيوطا واحدة، كُتبت اوراقهما بعبارة واحدة - الشذوذ الجنسي الدافع وراء القتل -، الاولى حدثت بمحافظة الاسكندرية حين انتهت حياة حارس عقار على يد شاب لم يكمل بعد عامه الثامن عشر بسبب رفضه ممارسة الشذوذ الجنسي، والثانية بمحافظة الشرقية حين أنهي ترزي عشريني حياة سائق خمسيني بسبب الشذوذ الجنسي ايضا.

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، من كشف ملابسات العثور على جثة سائق داخل مسكنه بعزبة الشيخ سعد التابعة لدائرة مركز بلبيس، حيث تبين قيام شاب يعمل ترزيا بقتل المجني عليه لرغبته في ممارسة الشذوذ الجنسي مع المتهم وتم إخطار النيابة العامة وجار تحرير محضر بالواقعة.

فيما تلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، إخطارا يفيد ورود بلاغ من الأهالي بعزبة الشيخ سعد دائرة المركز، بعثورهم على "سعداوي س" 59 سنة سائق بالمعاش، جثة هامدة داخل منزله.

وعلى الفور انتقل رجال مباحث مركز بلبيس برئاسة الرائد إسلام عواد، رئيس مباحث المركز وجار مناقشة أسرة المجني عليه، حيث تبين من المعاينة المبدئية احتمالية وجود شبهة جنائية في وفاته وتم التحفظ علي الجثة تحت تصرف النيابة العامة وجار تحرير محضر بالواقعة.

فيما تم تشكيل فريق بحث جنائى، وقام بفحص معاملات المجنى عليه، وتبين من أقوال أسرته أنه كان ينتظر شخص لزيارته داخل المسكن، وحضر الشخص بعد ساعات متأخرة، وكان جميع من في المنزل في حالة نوم.

كما تبين أن المجنى عليه تعرف على شاب يدعى"م" 25 سنة ترزي من قرية العدلية، وكانا يمارسان الشذوذ الجنسي معا، مقابل أن يساعده في البحث عن عمل، وليلة الحادث رفض الشاب وأكد أنه لا يرغب في ممارسة مثل تلك الأفعال فتشاجرا سويا، وقام الشاب بالتعدى على السائق بالضرب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ولاذ بالفرار.

وتمكن ضباط مباحث بلبيس، من ضبط المتهم وجار عرضه علي النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وفي واقعة مشابهة، قررت نيابة أول العامرية بالإسكندرية، حبس المتهم بقتل حارس عقار وحرق جثته داخل منزله بمنطقة أبو تلات غربي المدينة، لطلبه ممارسة الشذوذ الجنسي معه، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقال المتهم المدعو "م.أ" 17 عاما خلال تحقيقات النيابة معه، أنه اتفق مع المجني عليه على شراء دراجته وتوجه يوم الحادث إلى غرفته محل الحادث لإتمام ذلك إلا أنه فوجئ بالمجني عليه يطلب منه ممارسة الشذوذ الجنسي معه.

وأضاف أنه رفض ممارسة الفجور مع المجني عليه مما ترتب عليه حدوث مشادة كلامية بينهما قام على أثرها المتهم بالاعتداء عليه بـ"عتلة حديد" تصادف تواجدها بالمنزل.

اعترف المتهم في التحقيقات بتوجيه عدة ضربات بـ"العتلة" على المجني عليه حتى فارق الحياة، وتوجه بعد ذلك إلى إحدى محطات الوقود واشترى زجاجة بنزين وعاد وأضرم النيران بجثته وفر هاربا.

تلقى قسم شرطة أول العامرية بلاغا من المدعو"م.ن" يفيد العثور على جثة حارس منزله المدعو"ر.ح" بها إصابات وحروق داخل غرفته في ظروف غامضة.

انتقلت قوات الأمن، إلى موقع الحادث وتبين وجود جثة المذكور بها جروح و"محروقة" داخل المنزل المشار إليه.

تم تشكيل فريق بحث، لكشف غموض الحادث، وتوصلت الجهود إلى تحديد مرتكب الواقعة المدعو "م.أ" 17 عاما، مقيم منطقة أبو تلات، جار المجني عليه، وألقي القبض عليه.

تحرر المحضر اللازم بقسم شرطة العامرية أول، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

هذا المقال "الشذوذ الجنسي كلمة السر.. قصة تخلص ترزى من سائق الشرقية وحرق جثة حارس عقار بالاسكندرية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق