«متخربش بيتنا يا محمود.. خدي العيال وامشي من قدامي».. آخر حوار بين سفاح أوسيم وزوجته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 عاينت النيابة الكلية بشمال الجيزة مكان حادثة أوسيم التي وقعت ظهر اليوم، الثلاثاء، واستمع المستشار محمد شرف مدير النيابة لعدد من شهود العيان؛ للوقوف على ملابسات الواقعة.

 

وقال "محمود بحيري" (22 عامًا-طالب)، أنه شاهد الواقعة من بدايتها إذ سمع المتهم يتشاجر مع زوجته وأبيه، فخرج عن شعوره وتوجه مسرعًا إلى مخزن مواسير يمتلكه، وحمل بندقية آلية وخزنتين و"كيس ذخيرة"، وخرج يطلق النار في الهواء.

 

وتابع أن زوجته ظلت تصرخ "متخربش بيتنا يا محمود"، بينما هو كان يرد عليها غاضبًا وموجها سلاحه نحوها:"خدي العيال وامشي من قدامي".

 

وأضاف بحيري للنيابة أن المتهم وجه له السباب والشتائم، وأطلق صوبه أكثر من 5 طلقات نارية، لكنها لم تصبه، حتى رأى المتهم رجال الشرطة فأطلق النار عليهم أيضًا، وأسقط منهم اثنين، بينما تمكن شرطي ثالث منه وقتله.

 

وأمرت النيابة بسرعة تحريات الأمن عن الواقعة، وتشريح الجثامين، وإرسال تقرير الصفة التشريحية، ومواصلة الاستماع إلى أسرة المتهم القتيل، وشهود العيان.

هذا المقال "«متخربش بيتنا يا محمود.. خدي العيال وامشي من قدامي».. آخر حوار بين سفاح أوسيم وزوجته" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (أخبار) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق