برلمانيون: العلاقة بين الإمارات والسعودية تاريخية أخوية واستراتيجية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

موقع 24 الإخباري موقع 24 الإخباري
أكد عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، أن العلاقات بين السعودية والإمارات تاريخية، وأخوية واستراتيجية، وتشهد انسجاماً تاماً وتطابقاً في الرؤى على جميع المستويات، ووصلت هذه العلاقات لذروتها خلال الفترة الأخيرة، على ضوء التطورات الميدانية التي تشهدها المنطقة الخليجية والعربية والعالمية، والتي تصدّت لها الدولتان، وتجلت مع تضحيات شهداء البلدين فوق أرض اليمن، بهدف إعادة الشرعية والأمن والاستقرار للأشقاء اليمنيين. وأكد عضو المجلس الوطني الاتحاد خلفان بن يوخة، أن "هذه العلاقة تنسجم مع بعضها البعض، لأنها قائمة على الصدق في التعامل والمحبة والمسؤولية لتحقيق أهداف سامية تخدم مصلحة الشعبين، وهذا ما جعل العلاقات بين البلدين أخوية ضاربة في جذور التاريخ، وتعززها روابط الدم والإرث والمصير المشترك".

وقال إن "العلاقة بين الإمارات والسعودية قوية وراسخة وهي أخوية، وتاريخية، وجغرافية وبين شعبين لهما امتداد ثقافي، واجتماعي، لا يمكن التشكيك فيه ومن مبادئها تقوم على أسس تعزيز الأخوة الخليجية والتضامن العربي، والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، والبلدان شريكان استراتيجيان في المنطقة ويرتبطان بعلاقات كثيرة ولهما مصالح مشتركة تلتقي في كثير من القضايا والملفات التي تواجهها المنطقة فضلاً عن دور العوامل التاريخية والاجتماعية والاقتصادية التي تعزز التعاون المشترك بينهما".

تاريح مشترك
ورأت عضو المجلس الوطني الاتحادي عفراء راشد البسطي، أن "ما يجمع السعودية والإمارات دين التوحيد ووحدة المسار وتتكامل باللغة والتاريخ المشترك والمستقبل القادم في زمن تغيرت فيه أغلب قوانين القوى وتبدلت معه السياسات والدسائس". وتابعت "بناء الصف في هذا الوقت هو الغاية العظمى لنا كشعبين في هذين البلدين".

الجغرافيا المشتركة
وأشارت البسطي إلى أن "موقع دول الخليج يجعلها في ترابط جغرافي طبيعي حيث لا توجد حواجز طبيعية بينها، وعزز ذلك أيضاً وحدة اللغة والدين، وزدات الظروف الإقليمية والعالمية من التقارب بين الإمارات والسعودية وذلك لما تتمتع به الدولتان من قوة اقتصادية وتأثير على السوق العالمية ناهيك عن القوة العسكرية على مستوى المنطقة العربية والتنظيم الجيد للاستراتيجيات الإدارية والتنمية البشرية والمستقبلية".

النضج الفكري
وقالت عضو المجلس الوطني الاتحادي ناعمة الشرهان، إن "النضج الفكري للشعبين يتوافق مع تطلعات القيادات السياسية"، مشيرة إلى تقارب العادات والتقاليد بين الشعبين ما يجعل منهما في نسيج اجتماعي واحد، مضيفة أن كل هذه الأمور جعلت التنسيق الأمني للمنطقة من الأهمية بمكان أن يتصدر أولويات القيادتين للحفاظ على أمنهما وأمن المنطقة الخليجية وبتنسيق مع باقي دول المنطقة.

وأكدت أن "العلاقة بين السعودية والإمارات لا توصف بالكلمات، لأنها أبلغ وأشمل من أن توصف فهي علاقة دم ونسب وأخوة".

ونوهت الشرهان إلى أن "العلاقة ظهرت قوتها على كافة الصعد بين الدولتين في ظل التحديات التي تواجه المنطقة العربية والخليجية بشكل خاص، وفي ظل حكم الملك سلمان ملك الإنسانية وملك الحكمة وملك الحزم وملك المواقف الذي أكد أن الشعب السعودي والشعب الإماراتي هما شعب واحد تربطه وحدة المصير".

هذا المقال "برلمانيون: العلاقة بين الإمارات والسعودية تاريخية أخوية واستراتيجية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (أخبار 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق