لجنة التحقيق في «فض الاعتصام» بالسودان تسلّم تقريرها للنائب العام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

متظاهرون ضد فض اعتصام القيادة العامة للجيش بالخرطوم. أرشيفية

تسلم النائب العام السوداني المكلف عبدالله أحمد عبدالله، أمس، بمكتبه في مقر النيابة العامة، تقرير لجنة التحري والتحقيق في أحداث فض اعتصام القيادة العامة للجيش بالخرطوم في الثالث من يونيو الماضي، من رئيس اللجنة فتح الرحمن سعيد.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن النائب العام المكلف قوله، إنه سيطّلع على تقرير اللجنة وما جاء به من توصيات، وأنه سيعلن عن بعض ملامح ما جاء في التقرير بما لا يخل بسير العدالة، وأكد عبدالله أن لجنة التحقيق أدت عملها باستقلالية تامة دون تأثير من أية جهة.

تجدر الإشارة إلى أن التحقيق في فض الاعتصام من القضايا الرئيسة التي تطالب بها المعارضة السودانية، وبحسب المعارضة فإن فض الاعتصام وما أعقبه من أحداث تسبب في مقتل ما لا يقل عن 120 شخصاً، وأقر المجلس العسكري الحاكم بتورط عسكريين في فض الاعتصام، إلا أنه يشدّد على أن فض الاعتصام لم يكن هو الهدف من الأحداث التي وقعت في ذلك اليوم، وأن الهدف كان تعقب الموجودين في منطقة «كولومبيا» التي كانت قريبة من مكان الاعتصام.

إلى ذلك، توقعت مصادر بقوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، تأجيل الحوار حول «الوثيقة الدستورية» إلى الأسبوع المقبل بدلاً من بعد غدٍ، وذلك بسبب مشاورات القوى المدنية والمسلحة، التي تستضيفها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا هذه الأيام.

وانطلقت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أول من أمس، مشاورات رسمية بين الجبهة الثورية، التي تضم حركات مسلحة، وقوى إعلان الحرية والتغيير، بحضور الوسيط الإفريقي، محمد الحسن لباد. وذكر قيادي في قوى الحرية والتغيير، أن المشاورات ركزت على التحفظات التي أبدتها الجبهة الثورية بشأن الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه، الأربعاء الماضي، مع المجلس العسكري الانتقالي، بجانب الرؤية التي طرحتها الجبهة حول عملية السلام، وكيفية تضمينها في الإعلان الدستوري المزمع التوقيع عليه في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وكشف مفاوضون من قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية، بعد انتهاء الجلسة الأولى من المفاوضات، أن هناك توافقاً نشأ بين الطرفين لضم ممثلين عن الجبهة في فريق التفاوض الخاص بقوى الحرية والتغيير مع المجلس العسكري.

إلى ذلك، اتهمت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بحركة الاحتجاج، قوات الدعم السريع بالتسبب في وفاة شاب بعد تعذيبه أثناء احتجازه في مدينة الدلنج في وسط السودان، مندّدة بممارسات الأجهزة الأمنية بحق المواطنين.

وذكرت اللجنة في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أن المواطن حسن شرف الدين تم اعتقاله قبل ثلاثة أيام وتعرض لتعذيب في مكاتب جهاز الأمن بمدينة الدلنج بولاية جنوب كردفان، ولم توضح اللجنة الظروف والأسباب التي أعتقل بسببها شرف الدين.


لجنة الأطباء تتهم «الدعم السريع» بالتسبب في وفاة شاب بعد احتجازه وتعذيبه

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "لجنة التحقيق في «فض الاعتصام» بالسودان تسلّم تقريرها للنائب العام" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق