فحص روتيني ينقذ مقيم بريطاني من جلطة قلبية في رأس الخيمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أنقذ فريق طبي في مستشفى رأس الخيمة، مقيم بريطاني يبلغ من العمر 49 عاما، من الإصابة بجلطة قلبية وذلك إثر اكتشاف الفريق الطبي إصابته بانسداد في شرايين القلب وارتفاع ضغط الدم خلال إجراءه فحوصات طبية روتينية.

وقال، كبير الاستشاريين ورئيس قسم الجراحة القلبية في مستشفى رأس الخيمة، الدكتور آرون جويال، إن المقيم البريطاني وصل إلى المستشفى يعاني من اضطراب في ضغط الدم وألم في الصدر، حيث قرر فريق طبي في المستشفى إجراء فحصٍ طبي شامل للتأكد حالته الصحية.

وأوضح " أخذنا أعراض وشكاوى المريض على محمل الجد وتم إجراء فحص مؤشرات الإصابة القلبية المستخدمة لتشخيص وتحديد مستوى الخطر لدى المرضى الذين يعانون من ألم صدري ومن المتوقع إصابتهم بالمتلازمة التاجية الحادة، حيث زاد من خطورة الموقف وجود سوابق عائلية قوية للإصابة بأمراض القلب الإقفارية وحوادث الانصمام الخثاري لبعض أفراد أسرته.

وأضاف أن الفريق الطبي تفاجأ فور صدور التقارير الطبية بوجود انسداد في أربع شرايين في القلب وإصابته بارتفاع ضغط الدم، وكشفت التحاليل الدموية وجود التروبونين، وهو بروتين يوجد في عضلة القلب والعضلات الهيكلية ويمشي في مجرى الدم في حال إصابة القلب بالمرض، لافتا إلى إجراء تصويرٍ وعائي للشرايين التاجية ما أظهر بشكل واضح انسداد في شرايين القلب.

وذكر أنه تم إجراء عملية جراحية تعرف باسم (جراحة المجازة التاجية بدون مضخة) ويتم إجراؤها دون إيقاف عمل القلب والرئتين على عكس الجراحات الأخرى، وحيث تم خلال العملية تثبيتٍ للأنسجة لإيقاف حركة المنطقة التي يتم إجراء العملية الجراحية عليها في القلب، وقد استغرقت جراحة المجازة أربع ساعات وتم خلالها بتثبيت أربعة طعوم داخل الشرايين.

وأوضح أن المريض خرج من المستشفى في اليوم السابع بعد العملية، ويعيش حياته بشكل طبيعي، لافتا إلى جراحة المجازة على القلب النابض تعتبر من الجراحات السريعة والمهمة نظراً لميزاتها من سرعة الشفاء وانخفاض كمية الدم المنقول وقلّة آثارها الجانبية، وحفاظها على الوظائف المعرفية للدماغ.

وحذر جويال من الاستهانة بألآم الصدر التي تعتبر عادةً مؤشراً على الحرقة المعدية أو المشاكل الهضمية، ولكنها قد يكون ناتجة عن مشكلة خطيرة في القلب والصدر، إذ يمكن أن تشمل الأعراض الشعور بضيقٍ أو ألمٍ في الذراع اليسرى قد ينتشر إلى الرقبة والفك والظهر وضيقٍ في التنفس والغثيان والتعرق البارد والدوار المفاجئ والوهن.

وأوضح أنه يجب على جميع الأفراد بمراجعة الطبيب والخضوع للفحوصات القلبية عند الشعور بأي أعراض أو آلام في الصدر، كما يجب التعامل مع الألم الصدري على أنه مشكلة قلبية لكل من تجاوز عمره 30 سنة حتى يثبت العكس. كما ينبغي على كل من تجاوز عمر 35 سنة الخضوع للفحوصات الدورية لمراقبة الصحة القلبية.
 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "فحص روتيني ينقذ مقيم بريطاني من جلطة قلبية في رأس الخيمة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق