«ناسا» تنشر «رقصة الموت» احتفاءً ب«هابل»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حقق تلسكوب هابل الفضائي التابع لوكالة ناسا، منذ إطلاقه لأول مرة في 24 أبريل/نيسان 1990، أكثر من 1.4 مليون رصد لما يقارب 45 ألف جسم سماوي.

واحتفالا بعيد ميلاد مسبارها التاسع والعشرين، اختارت ناسا صورة واحدة من بين إنجازات هابل، تظهر سديم السرطان الجنوبي، على بعد آلاف السنين الضوئية من الأرض في كوكبة القنطور.

ويتخذ السديم شكل ساعة رملية ناتجة عن نجمة حمراء متقادمة ونجمة بيضاء محترقة في المرحلة الأخيرة من حياتها، وهما تسيران جانبيا حول بعضهما في رقصة مثيرة حتى الموت.

وعلى الرغم من أن الهيكل الفضائي قد لا يزيد عمره على 10 آلاف عام، إلا أن سديم السرطان قد يكون في آخر مراحل حياته، حيث إن النجمة الحمراء بصدد التخلص من مظهرها الخارجي. وقبل مضي وقت طويل، سينهار النجم تاركاً وراءه زوجاً من النجوم البيضاء القزمة، ويضيء هيكلاً من الغاز يسمى السديم الكوكبي.

وتعكس الألوان الغنية، التي تم التقاطها باستخدام أحدث وأدق كاميرا «Wide Field Camera

3» مثبتة على تلسكوب هابل، شرائط من الهيدروجين والكبريت والنيتروجين والأوكسجين.

وتندمج فقاعات الغاز والغبار في جزء مسطح من الغاز الممتد بينهما، وتحت ضغطها أعلى وأسفل النجوم، ما يسبب سديماً على شكل ساعة زجاجية وفروع طويلة ورفيعة تشبه أرجل السرطان.

هذا المقال "«ناسا» تنشر «رقصة الموت» احتفاءً ب«هابل»" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق