مواصفة قياسية لـ«النيكوتين الإلكتروني» منتصف أبريل الجاري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، عن تطبيق مواصفة لمنتجات النيكوتين الإلكترونية، ستدخل حيز التنفيذ منتصف أبريل الجاري، وفق مدير عام الهيئة، عبدالله المعيني.

وقال المعيني لـ«الإمارات اليوم» إن الإمارات أصدرت المواصفة بضوابط وشروط واضحة تلبي الحدود القصوى من السلامة والأمان لمستخدميها، وتنسجم مع القانون الاتحادي بشأن مكافحة التبغ.

وأضاف أن الدولة سمحت بتداول السجائر الإلكترونية في الأسواق المحلية ضمن شروط وضوابط صارمة، تتضمن الحصول على ثلاثة مستويات من الموافقة الرسمية قبيل توريد هذه المنتجات إلى أسواق الدولة.

وأكد المعيني أن المواصفة الإماراتية تفرض اشتراطات فنية ينبغي توافرها في السيجارة الإلكترونية، واشتراطات أخرى تتعلق بالاستيراد والتصنيع والتعبئة والعرض والتداول والأوزان، إضافة إلى البيانات الإحصائية الواجب توافرها على بطاقة بيان المنتج، متضمنة التحذيرات الصحية الخاصة به.

كما تتضمن بنوداً تتعلق بالسجائر الالكترونية أو الشيشة الإلكترونية وعبوات التزويد المخصصة لإعادة تعبئتها مثل عبوات «السائل الالكتروني».

واعتبر أن إلزامية القرار تنسجم مع توجهات حكومة دولة الإمارات في مجال حماية المجتمع من المخاطر الصحية، مشيراً إلى أن المواصفة إلزامية تتضمن منتجات النيكوتين الإلكترونية التي تستخدم كبدائل للسجائر التقليدية.

وأشار إلى أن الهيئة تستهدف رفع مؤشرات جودة منتجات السجائر الإلكترونية في الأسواق إلى الدرجة القصوى، بصورة تنسجم مع الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة التبغ، والتشريع الأوروبي، والمواصفة البريطانية في هذا الشأن، فضلاً عن القانون الاتحادي الإماراتي رقم 15 لسنة 2009، بشأن مكافحة التبغ.

وذكر أن المواصفة جاءت استناداً إلى أفضــل الممارسات العالمية في هذا الإطار، على غـرار الاتفاقية الإطــارية لمنظـــمة الصــحة العالمية لمكافحة التـــبغ، والتشريع الأوروبي، والمواصفة البريطانية.

وتشمل المواصفة أيضاً المنتجات التي تحوي التبغ المصنع، الذي يتم تسخينه باستخدام جهاز الكتروني (من دون احتراق)، كما تحدد اشتراطات الاستيراد والتصنيع والتعبئة والعرض والتداول والأوزان والبيانات الإيضاحية على بطاقة البيان الخاصة بها، وتوجد هذه المنتجات بأشكال عدة وأنواع قد تحتوي أو لا تحتوي على التبغ، وهي موجودة في الأسواق ويتم تداولها حالياً عشوائياً، دون وجود أي ضوابط أو قيود.

وتتضمن المواصفة القياسية الإماراتية حول الاشتراطات الواجب توافرها في منتجات النيكوتين الإلكترونية، منتجات التبغ التقليدية النظيرة مثل (السجائر أو السيجار أو الغليون أو السيجاريليو أو النارجيلة/‏الشيشة)، حيث تشمل هذه النظم لإيصال النيكوتين المنتجات التي لا تحتوي على تبغ وعبوات التزويد المخصصة لإعادة تعبئتها مثل عبوات «السائل الالكتروني».

وتشمل المواصفة القياسية الإماراتية منتجات التدخين التي لا تحتوي على تبغ مثل السجائر الالكترونية (أو الشيشة الإلكترونية)، وعبوات التزويد المخصصة لإعادة تعبئتها مثل عبوات (السائل الالكتروني)، كذلك تشمل المنتجات التي يستخدم فيها التبغ المصنع حيث يتم وضعه في جهاز إلكتروني يقوم بتسخين لفافة التبغ وتدخينها بواسطة الجهاز دون حدوث عملية احتراق للتبغ.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

هذا المقال "مواصفة قياسية لـ«النيكوتين الإلكتروني» منتصف أبريل الجاري" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الإمارات اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الإمارات اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق