تسهيلات لوجستية لتشجيع السياحة العلاجية في دبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ Amp

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أكدت الدكتورة ليلى محمد المرزوقي، مدير إدارة السياحة الصحية بهيئة الصحة بدبي، تقديم محفظة متكاملة من العروض الخدمية والتسهيلات اللوجستية، التي تضمن الاستفادة المثلى من المرافق الطبية المجهزة بالتقنيات الحديثة والكوادر الطبية المؤهلة لتلبية احتياجات المرضى من مختلف أنحاء العالم وفق أعلى معايير الاحترافية والتميز، تماشياً مع الخطط الطموحة لاستقبال نحو 500 ألف زائر للسياحة الصحية بحلول العام 2021.
وذكرت المرزوقي، أن إصدار «جواز السفر الإلكتروني الذكي للسائح الصحي» من قبل «الهيئة» شكل نقلة نوعية على درب تشجيع السياحة الصحية، حيث يجمع معلومات صحية شاملة حول المريض وتاريخ العلاج وطبيعة خدمات الرعاية الصحية التي تلقاها خلال رحلة العلاج في الدولة، مع إدراج الخطة الطبية الشاملة لمواصلة العلاج بعد العودة إلى موطنه. وأشارت في تصريح لـ«الاتحاد»، إلى أن التعاون والجهود المشتركة بين القطاعين الحكومي والخاص تتواصل للارتقاء بكفاءة وجاذبية وتنافسية قطاع السياحة الصحية بدبي.
وقالت: «أثبت القطاع الخاص مجدّداً دوره المحوري كشريك فاعل في تعزيز الثقة الدولية بدبي على خارطة السياحة الصحية». وأضافت: «نضع على عاتقنا مسؤولية جذب المزيد من السياح الصحيين إلى دبي، التي تبوأت المرتبة الأولى عربياً والـ 16 عالمياً في السياحة العلاجية وفق مؤشر العام 2016؛ مدعومين بمبادرات نوعية تستهدف التعريف بالمقومات التنافسية للقطاع الصحي المحلي». وقال براسانث مانغات، الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي في مجموعة إن أم سي الطبية: «إن التخطيط الدقيق والتنفيذ الاستراتيجي لبرنامج هيئة دبي للصحة يحمل فوائد جمة، حيث تعتبر دبي بالفعل عاصمة عالمية للتجارة والسفر، وبفضل هذه الجهود الكبيرة، تظهر الإمارة بسرعة باعتبارها الوجهة المفضلة للسفر في مجال الرعاية الطبية.


ومن الحالات التي تظهر تنامي الإقبال على السياحة العلاجية في إمارة دبي، قصة المحاسب النيجيري سليمان (36 عاما) وكان يعاني من الألم بسبب ورم ناجم عن كتلة كبيرة تحت فكه، جعله غير قادر على تناول الطعام، الأمر الذي أدى إلى فقدانه الكثير من الوزن بسبب نقص التغذية الكافية. حاول الأطباء في نيجيريا إزالة الورم أكثر من ثلاث مرات، لكن الورم سرعان ما كان يعود للظهور والنمو من جديد. بدأ سليمان بالبحث عن خيارات لنفسه في عدة بلدان، وقاده البحث إلى الموقع الإلكتروني لهيئة الصحة في دبي، التي وجد فيها أن عمليات طب الأسنان تعتبر واحدة من الاختصاصات التي تتميز بها الإمارة». وأضاف: «لقد اتخذت خيار العلاج في دبي؛ لأني كنت أحتاج إليه». ويقول معالجه الدكتور بوشان جياد، استشاري جراحة الفم والوجه والفكين، بمستشفى إن إم سي: «إننا نشهد نمواً في عدد السياح الطبيين الذين يزورون مواقعنا الإلكترونية للتعرف على خدماتنا».
وأضاف: «بخصوص حالة سليمان، كان هناك ورم ضخم في حلقه العلوي والوجه العلوي والفك، وكان يعاني من ألم شديد بسبب الورم مع نوبات متكررة وعفوية من الأنف، وأظهر المسح المقطعي وجود كتلة كبيرة من الورم تمتد إلى الجيب الأنفي الأيمن، ومنطقة المدار الأيمن من رأسه. وبالنظر إلى الحجم والطبيعة العدوانية للورم، فقد احتاج الأمر بالتأكيد إلى تخدير كامل.
وقد تم تكليف فريق من المتخصصين، تمكنوا بنجاح من استئصال كامل للورم.

هذا المقال "تسهيلات لوجستية لتشجيع السياحة العلاجية في دبي" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (جريدة الاتحاد الاماراتية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريدة الاتحاد الاماراتية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق