رأي الوطن: شهر البلديات .. عطاء يتجدد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في آراء 2 أكتوبر,2019  نسخة للطباعة

تواصل منافسات شهر البلديات وموارد المياه تسجيل صفحاتها المشرقة على تاريخ هذا الوطن العزيز في ظل نهضته المباركة التي يقودها بكل حكمة واقتدار حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه. وهي منافسات لها طابعها الخاص لما تحظى به من مكانته واعتبار من قبل أبناء هذا الوطن الأوفياء. فهي كغيرها من المنافسات تحمل سمات التطوع ومعاني الولاء والانتماء والفداء والتفاني والإخلاص المشفوع بالحرص الأكيد والعمل الأمين على الحفاظ على مكتسبات الوطن الغالي ومنجزاته، ومواصلة إضافة اللبنات على جدرانه ليزداد ألقًا وتألقًا ونضارة وحضارة وعراقة وتاريخًا.
إن منافسات شهر البلديات في عامها التاسع والعشرين والتي انطلقت أمس كعادتها تضرب موعدًا مع هذا التاريخ الأول من أكتوبر، معطية شارة الانطلاق نحو مرحلة جديدة من العمل الوطني تظهر خلالها السواعد العمانية كخلية نحل ليس فحسب من أجل الظفر والفوز بالكأس الغالية التي تحمل اسم جلالة السلطان المعظم ـ أيده الله ـ وإنما أيضًا من أجل أن تقدم تلك السواعد شيئًا ولو رمزيًّا تعبِّر به عن انتمائها وولائها وعشقها لتراب هذا الوطن ليظهر في حلة بديعة، ولتعكس السمات المتجذرة في الذات العمانية من تطوع وتكافل وعطاء وتعاون وتكاتف وتلاحم، حيث تقف المؤسسات الحكومية المعنية مع المواطنين بكل محافظة وفي كل ولاية في صف واحد، مصوبين بوصلتهم باتجاه الهدف الأعلى والأغلى ألا وهو خدمة عمان ورقيها والتعبير عن حبهم وعشقهم لها.
إن اللوحات الوطنية التي يرسمها أولئك المواطنون مع المؤسسات الحكومية لهي جديرة بالاحترام والتقدير، بالنظر إلى ما تمسه أيادي التطوع والتكافل والعطاء والعمل من مجالات تعنى بجوانب مهمة كصيانة الأفلاج وتسوير المقابر ورصف الطرق وإنارتها، وإنشاء الحدائق والمتنزهات والحفاظ على النظافة العامة، والتشجير وزيادة الرقعة الخضراء، وحماية الحياة الفطرية بكل أشكالها البرية والبحرية في السلطنة، وإقامة المصانع وتنفيذ المشروعات الخدمية.
شهر البلديات وموارد المياه كغيره من الفعاليات والمناسبات الوطنية يعكس الوعي الوطني تجاه البيئة والمدينة والقرية والحي وأهمية الحفاظ على سلامتها ونظافتها، والحرص على إظهارها بالمظهر الحضاري، وكذلك يعبِّر عن أصالة المجتمع العماني واحترامه للمعايير الطبيعية، حيث تأتي منافسات الشهر انطلاقًا من حرص وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على إشراك المواطن وتعزيز دوره نحو بناء ورفعة وطنه، واستكمالًا لما تحقق من نجاحات وإنجازات على مدى (29) تسعة وعشرين عامًا من منافسات شهر البلديات وموارد المياه. وتؤكد وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أنها تسعى إلى تحقيق التعاون والشراكة ما بين القطاع الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأهالي سعيًا نحو إيجاد شراكة ناجحة للعمل البناء والارتقاء بمستوى الخدمات البلدية والمائية، وذلك من خلال مجموعة من العناصر التي تتضمنها استمارة التقييم، وهي مشاريع التجميل والتطوير وخدمة المجتمع، والاهتمام بالمظهر العام، والمشاريع المائية، والمشاريع الخدمية، والأنشطة التوعوية والأعمال المجيدة، مع الحرص على تجديد وتحديث بعض عناصر المنافسة للتركيز على بعض الخدمات البلدية ذات الأهمية للولايات والتي تعكس التطور والتكامل في الخدمات، حيث تم إدخال عنصر تجميل مداخل الولايات لإعطاء بعض اللمسات الجمالية والحضارية، كما تم إدخال عنصر وسائل التواصل الاجتماعي لدورها الفعال في الجانب التوعوي وسرعة وصولها إلى فئات المجتمع.

2019-10-02

هذا المقال "رأي الوطن: شهر البلديات .. عطاء يتجدد" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوطن (عمان)) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن (عمان).

أخبار ذات صلة

0 تعليق