الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: السفير القطري محمد العمادي ”مخادع سياسي“

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء الأربعاء، السفير القطري محمد العمادي بالمخادع السياسي، عقب تصريحاته الأخيرة التي تتعلق بالفصائل الفلسطينية، والتي أدلى بها على موقع قناة الجزيرة القطرية باللغة الإنجليزية.

واعتبرت الجبهة في بيان لها، أن ”تصريحات العمادي تكشف عن دوره الخبيث والمشبوه الذي يمارسه خدمةً للمصالح الصهيوأمريكية، والهادفة إلى تطويع المقاومة والإجهاز على القضية والحقوق الوطنية، ومحاولة للتخفيف عن الضغوط التي يتعرض لها الاحتلال جراء استمرار المقاومة“.

وأضافت الجبهة الشعبية :“إن التصريحات الأخيرة للعمادي عدا عن أنها تدخل فج في الشؤون الداخلية الفلسطينية، فإنها تؤكّد أن صاحبها ما هو إلا سمسار إقليمي يمارس الخداع السياسي للتغطية على تجارة مسمومة مغمسة بآلام ومعاناة شعبنا، وبأن له دورًا واضحًا في تعزيز الانقسام وتعطيل جهود المصالحة، وفي ضرب العلاقات العربية العربية“، وفق البيان .

وتابعت أن ”هذه التصريحات تستهدف أيضًا حرف الأنظار عن المتسبب الرئيس في معاناة شعبنا والحصار المفروض على القطاع، وهو الاحتلال الصهيوني“، داعيةً ”إلى ضرورة مقاطعة هذا الوكيل المالي للاحتلال وعدم التعامل معه“.

وحذّرت الشعبية ”من مغبة التساوق مع برامجه السياسية والاجتماعية والاقتصادية، والتي تتقاطع مع المؤامرات والمخططات التي تستهدف شعبنا“.

وأكدت أنه ”لن يستطيع العمادي أو أي سمسار أو وكيل“ للعدو الإسرائيلي أن يقايض حقوقنا وثوابتنا بحفنة من الدولارات أو الحوافز أو التسهيلات، فشعبنا الفلسطيني سيلفظ هؤلاء وسيتصدى لأهدافهم الخبيثة“.

على صعيد متصل، حذر وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب من إقدام حركة ”حماس“ على فرض مزيد من الضرائب على المواطنين في قطاع غزة في ظل مؤشرات على انسحاب السفير القطري محمد العمادي من تقديمه لمشاريع استثمارية في القطاع.
وشدد العوض في تصريح لإذاعة ”صوت فلسطين“ الرسمية على عدم قانونية الأموال التي تجنيها حركة ”حماس“ سواء من الضرائب أو تلك التي تقدمها قطر والتي تزيد من حدة الأزمة في القطاع واستمرار الانقسام.

وقال إن تصريحات العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة تؤكد أن ما كان يقدمه من أموال للقطاع ساهم في تعزيز الانقسام.

وأضاف العوض أن هناك خلافًا بين العمادي وحركة ”حماس“ فيما يتعلق بتفاهمات التهدئة مع الاحتلال وتصريحاته كشفت ما تقدمه قطر لحركة حماس وما يقدمه هو شخصيًا لاقامة مشاريع استثمارية في القطاع.

يذكر أن السفير القطري العمادي قد أثار موجة غضب واسعة في الأوساط الفلسطينية بعد إطلاقه تصريحات قال فيها إن الفصائل الفلسطينية وحركة حماس، ”تستفيد ماليًّا من ترك غزة في حالة من النسيان“، وإنه لا يوجد أمل في السلام بين الفصائل والإسرائيليين في المستقبل القريب.

واعتبر العمادي في مقابلة مع قناة ”الجزيرة“ باللغة الإنجليزية، أن غزة ”هي مكان يحاول فيه الإسرائيليون والمصريون والسلطة الفلسطينية وحماس والفصائل الفلسطينية الأخرى تقويض بعضهم بعضًا والفوز بالسلطة“.

هذا المقال "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: السفير القطري محمد العمادي ”مخادع سياسي“" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (إرم نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو إرم نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق