الصين تؤكد اعتقال كنديَين بتهمة المسّ بـ "أسرار الدولة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بكين، واشنطن - أ ف ب - | منذ 3 دقائق في 16 مايو 2019 - اخر تحديث في 16 مايو 2019 / 17:10

أكدت الصين أن كنديين اعتُقلا في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، أوقفا رسمياً بتهمة ارتكاب جرائم مرتبطة بأسرار الدولة.


وقال الناطق باسم الخارجية الصينية لو كانغ إنه يُشتبه في أن الديبلوماسي السابق مايكل كوفريغ "جمع أسرار دولة ومعلومات استخباراتية"، فيما يُشتبه في أن يكون رجل الأعمال مايكل سبافور "سرق وعرض في شكل غير مشروع أسرار دولة" في الخارج.

وشدد على أن "السلطات القضائية الصينية تباشر الملفات بموجب القانون"، مؤكداً أن "الحقوق والمصالح الشرعية (لكوفريغ وسبافور) مضمونة بالكامل".

لكن الخارجية الكندية دانت "توقيفهما التعسفي واعتقالهما التعسفي" في 10 كانون الأول. ويُعتقد بأن اعتقالهما جاء رداً على توقيف كندا في 1 كانون الأول المديرة المالية لمجموعة "هواوي" الصينية مينغ وانتشو، بطلب من الولايات المتحدة التي اتهمتها بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران.

وكان القضاء الصيني حكم بإعدام كنديَين آخرين، في ملفَي تهريب مخدرات.

الى ذلك، قدّم الجمهوريون في الكونغرس الأميركي اقتراح قانون يمنع أي طالب أو باحث مرتبط بالجيش الصيني، من نيل تأشيرة لدخول الولايات المتحدة.

ويدعو الاقتراح الحكومة الأميركية إلى وضع لائحة بالمؤسسات العلمية والهندسية المرتبطة بالجيش الصيني، من أجل "حظر الأفراد العاملين في هذه المؤسسات العسكرية الصينية، أو الذين ترعاهم، من الحصول على تأشيرات طلاب أو باحثين لدخول الولايات المتحدة".

وقال السيناتور الجمهوري تشاك غراسلي: "يجب أن تخصّص تأشيرات الطلاب والباحثين للأجانب الذين يرغبون في المساهمة في جامعاتنا ومراكز البحوث، لا لخصومنا الأجانب والجواسيس الذين يريدون إلحاق أذى بنا. استفادت الصين منّا لفترة طويلة جداً". أما السيناتور توم كوتون فاعتبر أن "الجيش الصيني في صدد تسليح نفسه بمساعدة جامعات وشركات تكنولوجيا متطوّرة أميركية".

وذكر ناطق باسم وزارة الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة "تقوم منذ فترة بمضايقة" الأساتذة والطلاب والعلماء الصينيين، معرباً عن أمله بتعزيز "التعاون بين البلدين، بدل زرع عراقيل".


هذا المقال "الصين تؤكد اعتقال كنديَين بتهمة المسّ بـ "أسرار الدولة"" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الحياة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الحياة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق