هجومان متزامنان للحوثيين و«القاعدة» في عدن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مقتل العشرات بينهم قيادي انفصالي... ووزير يمني يتحدث عن «خلط أوراق»

شهدت مدينة عدن اليمنية، أكبر مدينة جنوبية، وعاصمة البلاد المؤقتة منذ عام 2014، أمس، هجومين متزامنين للمتمردين الحوثيين وتنظيم القاعدة، أثارا تساؤلات عن التوقيت والهدف منهما، في ظل عملية إعادة التموضع، التي أجرتها القوات الإماراتية، التي كان لها حضور فاعل بالجنوب.

واستهدف الهجوم الأول عرضاً عسكرياً لقوات «الحزام الأمني»، وهي قوات دربتها ودعمتها أبوظبي، وتضم عناصر جنوبية انفصالية، لكنها متحالفة مبدئياً مع قوات الرئيس عبدربه منصور هادي، المقيم في السعودية، وحكومته.

وتبنى المتمردون الحوثيون هذا الهجوم، الذي وقع في «معسكر الجلاء» بمديرية البريقة، غربي عدن، وقالوا إنهم استخدموا فيه طائرة مسيرة مفخخة، وصاروخاً بالستياً متوسط المدى.

وقتل العشرات من قوات «الحزام»، بينهم العميد منير اليافعي، المكنى بـ«أبو اليمامة»، قائد «اللواء الأول دعم وإسناد بالحزام الأمني».

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الانفجار، الذي وقع بالقرب من مقر شرطة الشيخ عثمان بالمدينة ذاتها، لكن وزيراً بالحكومة الموالية للشرعية اتهم تنظيم القاعدة.

وقال وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر، أمس، في تغريدة، إن «هناك خلطاً للأوراق في عدن، من خلال الإرهاب الحوثي، المتمثل باستهداف العرض العسكري، وإرهاب تنظيم القاعدة، باستهداف مركز شرطة الشيخ عثمان».

وأوضح عسكر أن «الهدف من ذلك هو خلط الأوراق، لإرباك عملية السلام، وإبعادها عن تحقيق الأمن والأمان والسلام الشامل في اليمن».

من ناحيته، اتهم السفير السعودي لدى اليمن إيران بالوقوف وراء الهجومين، وقال رئيس وزراء اليمن معين عبدالملك سعيد، في تغريدات منفصلة، إن الهجمات جرى التنسيق لها «تحت إدارة إيرانية».

هذا المقال "هجومان متزامنان للحوثيين و«القاعدة» في عدن" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الجريدة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجريدة.

0 تعليق