الأمير: نستنكر استهداف أبها وندعم السعودية لمواجهة الإرهاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سموه استقبل ولي العهد والغانم والمبارك

استقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقصر بيان امس سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.

كما استقبل سموه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ثم رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.

في مجال آخر، بعث صاحب السمو ببرقية إلى أخيه العاهل السعودي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عبّر فيها سموه عن استنكار الكويت الشديد لاستهداف مطار أبها الدولي في المملكة بمقذوف أسفر عن إصابة عدد من المسافرين من مختلف الجنسيات، وإلحاق أضرار بصالة المطار.

وأعرب سموه عن إدانة الكويت لهذا العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين وزعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقيق، وهو ما يتنافي مع كل الشرائع والقيم الإنسانية، مؤكدا سموه وقوف الكويت مع المملكة، وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة الإرهاب وحفظ أمنها، ومجددا موقف الكويت الرافض للإرهاب بكافة أشكاله وصوره، سائلا سموه المولى تعالى أن يحفظ المملكة وشعبها الكريم من كل مكروه.

وبعث صاحب السمو ببرقية تهنئة إلى رئيس روسيا الاتحادية الصديقة فلاديمير بوتين عبر فيها سموه عن خالص تهانيه بمناسبة العيد الوطني لروسيا الاتحادية، متمنيا له موفور الصحة والعافية وللبلد الصديق دوام التقدم والازدهار وللعلاقات الوطيدة بين البلدين الصديقين المزيد من التطور والنماء.

وبعث صاحب السمو ببرقية تهنئة ايضا إلى رئيس جمهورية الفلبين الصديقة رودريغو دوتيرتي عبر فيها سموه عن خالص تهانيه بمناسبة العيد الوطني لبلاده، متمنيا له موفور الصحة والعافية وللبلد الصديق دوام التقدم والازدهار.

كما بعث صاحب السمو ببرقية تعزية إلى رئيس الصين الشعبية الصديقة شي جين بينغ عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا الأمطار الغزيرة والفيضانات التي اجتاحت مقاطعة (غوانغشي) جنوبي الصين وأسفرت عن سقوط العديد من الضحايا والمصابين وتدمير للمرافق العامة والممتلكات راجيا سموه للضحايا الرحمة وللمصابين سرعة الشفاء وأن يتمكن المسؤولون في البلد الصديق من تجاوز آثار هذه الكارثة الطبيعية.

وبعث سمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء ببرقيات مماثلة.

«الخارجية»: تصعيد خطير

أعربت وزارة الخارجية عن إدانة واستنكار الكويت الشديدين للاعتداء الإجرامي الآثم، الذي تعرض له مطار أبها، وأدى إلى إصابة عدد من الأبرياء.

وأوضحت الوزارة أن هذا الاعتداء، الذي يستهدف أمن المملكة وأمان شعبها الشقيق، يمثل تصعيدا خطيرا وتقويضا للجهود المبذولة، للوصول إلى حل سياسي.

وأكدت وقوف الكويت التام إلى جانب الأشقاء في المملكة، وتأييدها ومساندتها لها في كل ما تتخذه من إجراءات لصيانة أمنها واستقرارها.

واختتمت الوزارة تصريحها بالإعراب عن تمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل، متضرعة إلى الباري عز وجل أن يحفظ المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق من كل مكروه.

هذا المقال "الأمير: نستنكر استهداف أبها وندعم السعودية لمواجهة الإرهاب" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الجريدة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجريدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق