إجماع دولي على الترحيب بالقرار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رحبت الأوساط الدولية بمشروع القرار حول المفقودين في النزاعات المسلحة الذي تقدمت به الكويت منفردة وأقره مجلس الأمن بالإجماع في إنجاز جديد يضاف إلى الدبلوماسية الكويتية.

في السياق، قال ممثل الولايات المتحدة جوناثان كوهين، في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن، "إنه يجب إطلاق سراح المعتقلين ظلماً وإخبار العائلات عن مصير أحبائهم، فمن شأن هذه الخطوات الأساسية والإنسانية أن تساعد في بناء أساس لعملية سياسية ناجحة في العديد من الدول"، مضيفاً أن الجهود المشتركة بين الكويت والعراق بشأن المفقودين تعد مثالاً على كيفية خروج البلدان من الصراع والعمل بروح من التعاون والصداقة.

من ناحيته، قال ممثل المملكة المتحدة جوناثان الين، إن اعتماد القرار يهدف إلى تعزيز التعاون الدولي ويستند إلى الآليات القائمة ويلاحظ المسؤولية الأساسية للدول عن حماية المدنيين. كما رحب ممثل فرنسا فرانسوا ديلايتر بالقرار الذي يتيح للمنظمة الوصول الى المعلومات المتعلقة بالمحتجزين.

من ناحيته، قال ممثل روسيا، إن بلاده صوتت لمصلحة القرار لأنه يساعد العائلات بما في ذلك عائلات العسكريين المفقودين على معرفة مصير أحبائهم وإنقاذهم المحتمل، داعياً إلى إيجاد الإرادة السياسية للدول للمساهمة في حل هذه القضية الإنسانية.

إلى ذلك، قال ممثل الصين ما زانكسو، إن القرار يعد أول نص حول هذه القضية يعتمده المجلس مما يدل على الأولوية العالية التي يوليها لها.

من جهته دعا رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير دول العالم إلى اتخاذ تدابير وقائية لمعالجة قضية الأشخاص المفقودين في النزاعات المسلحة. فيما وصفت مديرة العمليات في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة رينا غيلاني مشروع القرار الكويتي بأنه "مشروع طموح".

هذا المقال "إجماع دولي على الترحيب بالقرار" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الجريدة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجريدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق