بقيمة صفقات 44.1 %.. السوق العقارية تنهي أغسطس على انخفاض

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اختتمت السوق العقارية المحلية أداءها خلال شهر أغسطس المنصرم، على انخفاض شهري في إجمالي قيمة صفقاتها بنسبة 44.1 في المائة، مقارنة بمستواها خلال "يوليو"، واستقر إجمالي قيمة الصفقات العقارية مع نهاية الشهر عند مستوى 10.2 مليار ريال، مقارنة بمستواها خلال الشهر الأسبق عند مستوى 18.3 مليار ريال.

 وشمل الانخفاض الشهري كلا من القطاعين السكني والتجاري، حيث انخفض إجمالي قيمة صفقات القطاع السكني شهريا بنسبة 40.4 في المائة، وانخفض إجمالي قيمة صفقات القطاع التجاري شهريا بنسبة 54.0 في المائة. وعلى مستوى المقارنة السنوية؛ سجلت قيمة صفقات السوق ارتفاعا بنسبة 51.4 في المائة، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وتركّز الارتفاع السنوي على القطاع السكني بنمو بلغت نسبته 83.6 في المائة، مقابل انخفاض القطاع التجاري بنسبة 5.8 في المائة.

وبالنظر إلى أداء السوق العقارية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، فقد سجل إجمالي قيمة الصفقات العقارية للسوق خلال الفترة ارتفاعا سنويا بلغت نسبته 30.7 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليستقر إجمالي قيمة الصفقات العقارية بنهاية الفترة عند مستوى 115.1 مليار ريال، مقارنة بنحو 88.1 مليار ريال بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي. وبمقارنة أداء السوق العقارية المحلية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، بالفترة نفسها من عام الذروة العقارية خلال 2014 (بلغ إجمالي قيمة الصفقات العقارية للفترة نفسها من عام 2014 نحو 299.9 مليار ريال)، فقد نجحت السوق في تقليص حجم خسائرها بنسبة 12.8 في المائة إلى نحو 184.7 مليار ريال، مقارنة بحجم خسائرها خلال الفترة من العام الماضي عند مستوى 211.8 مليار ريال، ولتنخفض على أثره نسبة خسائر إجمالي قيمة صفقات السوق العقارية من 70.6 في المائة بنهاية الفترة من العام الماضي، إلى نسبة 61.6 في المائة بنهاية الفترة من العام الجاري.

متوسط أسعار الأراضي السكنية

سجل المتوسط العام الربع سنوي الجاري للمتر المربع للأراضي السكنية حتى نهاية الأسبوع الماضي انخفاضا بنسبة 8.5 في المائة، مقارنة بمستواه المسجل خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليستقر بنهاية الفترة عند مستوى 1001 ريال للمتر المربع، مقارنة بمستواه خلال الربع الثاني 1094 ريالا للمتر المربع. بينما سجل ارتفاعا سنويا بنسبة 0.9 في المائة، مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي (992 ريالا للمتر المربع).

وعلى مستوى المدن الرئيسة؛ أظهرت مقارنة متوسط أسعار الأراضي السكنية مع مستواها خلال الربع الثاني الماضي، تسجيل القطيف لأعلى نمو في المتوسط بنسبة 5.5 في المائة (1088 ريالا للمتر المربع)، فيما جاءت تبوك الأكبر انخفاضا في المتوسط بنسبة 17.8 في المائة (750 ريالا للمتر المربع). وبالنسبة للمدن الكبرى (الرياض، جدة، الدمام)، فجاءت تحركات متوسط أسعار الأراضي فيها على النحو التالي: انخفاض المتوسط في الرياض بنسبة 9.9 في المائة (1473 ريالا للمتر المربع)، بينما سجل انخفاضا سنويا بنسبة 8.3 في المائة مقارنة بالربع المماثل خلال العام الماضي. انخفاض المتوسط في جدة بنسبة 3.6 في المائة (1164 ريالا للمتر المربع)، بينما سجل انخفاضا سنويا بنسبة 20.5 في المائة مقارنة بالربع المماثل خلال العام الماضي. انخفاض المتوسط في الدمام بنسبة 5.1 في المائة (1489 ريالا للمتر المربع)، بينما سجل انخفاضا سنويا بنسبة 7.7 في المائة مقارنة بالربع المماثل خلال العام الماضي 

متوسط أسعار الفلل السكنية

سجل المتوسط العام الربع سنوي الجاري لأسعار الفلل السكنية حتى نهاية الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 1.6 في المائة، مقارنة بمستواه المسجل خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليستقر بنهاية الفترة عند مستوى أعلى من 1.0 مليون ريال للفيلا، مقارنة بمستواه خلال الربع الثاني السابق 0.991 مليون ريال للفيلا. بينما سجل انخفاضا سنويا بنسبة 4.1 في المائة، مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي (1.05 مليون ريال للفيلا).

وعلى مستوى المدن الرئيسة؛ أظهرت مقارنة متوسط أسعار الفلل السكنية مع مستواها خلال الربع الثاني الماضي، تسجيل الدمام لأعلى نمو في المتوسط بنسبة 34.5 في المائة (1.2 مليون ريال للفيلا)، فيما جاءت جدة الأكبر انخفاضا في المتوسط بنسبة 34.3 في المائة (1.3 مليون ريال للفيلا). وبالنسبة للرياض فقد سجل المتوسط فيها انخفاضا بنسبة 6.5 في المائة (1.0 مليون ريال للفيلا)، مقارنة بالربع الثاني السابق، كما سجل انخفاضا سنويا بنسبة 18.2 في المائة (1.2 مليون ريال للفيلا) مقارنة بالربع المماثل خلال العام الماضي.

متوسط أسعار الشقق السكنية

سجل المتوسط العام الربع سنوي الجاري لأسعار الشقق السكنية حتى نهاية الأسبوع الماضي انخفاضا بنسبة 2.6 في المائة، مقارنة بمستواه المسجل خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليستقر بنهاية الفترة عند مستوى 448.1 ألف ريال للشقة، مقارنة بمستواه خلال الربع الثاني السابق 459.8 ألف ريال للشقة. بينما سجل ارتفاعا سنويا بنسبة 9.4 في المائة، مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي (409.7 ألف ريال للشقة).

وعلى مستوى المدن الرئيسة؛ أظهرت مقارنة متوسط أسعار الشقق السكنية مع مستواها خلال الربع الثاني الماضي، تسجيل الجبيل لأعلى نمو في المتوسط بنسبة 22.6 في المائة (570.7 ألف ريال للشقة)، فيما جاء خميس مشيط الأكبر انخفاضا في المتوسط بنسبة 12.1 في المائة (475.0 ألف ريال للشقة). وبالنسبة للمدن الكبرى (الرياض، جدة، الدمام)، فجاءت تحركات متوسط أسعار الشقق السكنية على النحو التالي: انخفاض المتوسط في الرياض بنسبة 3.7 في المائة (476.6 ألف ريال للشقة)، بينما سجل ارتفاعا سنويا بنسبة 19.6 في المائة مقارنة بالربع المماثل خلال العام الماضي. ارتفاع المتوسط في جدة بنسبة 1.7 في المائة (462.6 ألف ريال للشقة)، وسجل ارتفاعا سنويا بنسبة 4.3 في المائة مقارنة بالربع المماثل خلال العام الماضي. انخفاض المتوسط في الدمام بنسبة 5.2 في المائة (456.6 ألف ريال للشقة)، وسجل ارتفاعا سنويا بنسبة 19.5 في المائة مقارنة بالربع المماثل خلال العام الماضي.

هذا المقال "بقيمة صفقات 44.1 %.. السوق العقارية تنهي أغسطس على انخفاض" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق